عنصر من الثوار: ما حدث في “مدرسة المشاة”… اتفاق بين التنظيم والنظام

12065977_182976412039789_2985038920777115045_nقال أحد عناصر الثوار ممن كانوا في الاشتباكات التي جرت يوم أمس بين تنظيم “داعش” وكتائب الثوار، في “مدرسة المشاة” بريف حلب الشمالي، إن الثوار انسحبوا من الموقع، جراء القصف العنيف من قبل قوات النظام وعناصر التنظيم عليهم.

وأردف العنصر أن ” الثوار تمكنوا من صد هجمات التنظيم على المدرسة في بادئ الأمر، ليقوم التنظيم بنقل معاركه إلى “بلدة كفرسوسين”، التي تعتبر الطريق الوحيدة المؤدية للمنطقة الحرة، فاضطررنا لإفراغ الخط الأول مع النظام في البلدة لصد هجوم التنظيم، على الطرف الآخر، وكانت التوقعات أن يسيطر النظام على البلدة، إلا أن التنظيم هو من دخل البلدة، على مرأى من قوات النظام، فيما شدد النظام قصفه علينا داخل المشاة من مواقعه في المدينة الصناعية، ليستغل التنظيم الوضع ويقتحم المدرسة، وقد أصبت أنا ومن معي بجروح خلال الانسحاب، فيما استشهد الباقون وأسر البعض منهم”، على حد تعبيره.

قد يعجبك ايضا