عودة حركة العبور بين سوريا والأردن لطبيعتها عبر “نصيب”

الاتحاد برس

 

أفادت مصادر مطلعة، أن حركة العبور عادت طبيعية بين الأردن وسوريا بعد توقفها بسبب الأحداث الأمنية في درعا.

وذكرَ سائق عبر حديثاً من معبر نصيب إلى سوريا، إنه تم إغلاق باب الدخول والخروج في معبر جابر، لكن “تم فتحه ودخلت الشاحنات من نصيب في سوريا باتجاه جابر في الأردن، وأصبحت الحركة طبيعية”.

والسبت الماضي، أعلنت وزارة الداخلية الأردنية، إغلاق مركز جابر (نصيب) الحدودي مع سوريا بشكل مؤقت، بعد أيام من الإعلان عن تشغيل المركز بشكل كامل.

وقال عضو في جمعية سورية للشحن، إن “الإغلاق كان لأسباب أمنية، ولكن دخلت السيارات اليوم من معبر نصيب إلى معبر جابر”.

وتابع لنورث برس، أن المشكلة الأساسية تكمن في تناقضات القرارات التي تعممها من وزارة الاقتصاد على مديريات الاقتصاد في المحافظات، ففي حين يتم تصديق شهادات المنشأ  لبضائع التصدير من مديرية اقتصاد درعا، تمتنع مديريتي دمشق وريفها عن التصديق.

وأضاف أن هذا التناقض “يسبب مشاكل للعاملين في هذا المجال ويفاجأ من يجهز أوراقه بعدم الحصول على الموافقة من دمشق وريفها على عكس درعا”.

وأشار أيضاً إلى أنه رغم التواصل مع وزارة النقل لحسم هذا الأمر “إلا أنه لم يحصل أي جديد”.

وأمس الثلاثاء، نشرت صحيفة “الغد” الأردنية، أن هنالك مئات الأردنيين الذين دخلوا  الأراضي السورية قبل إغلاق معبر جابر تقطعت بهم السبل.

وذكرت الصحيفة الأردنية على لسان لواء الرمثا، عبد السلام ذيابات، أن أكثر من 100 شاحنة نقل بضائع وفق نظام “باك تو باك” توقفت على الحدود السورية الأردنية.

قد يعجبك ايضا