وقال الرئيس اللبناني أنه لم يعد من المقبول أن تقع أخطاء تؤدي إلى حريق من هذا القبيل، لاسيما بعد وقوع الانفجار الهائل في أغسطس الماضي.

واندلع حريقان في مرفأ بيروت اليوم الخميس مطلقين دخانًا كثيفًا في سماء العاصمة اللبنانية، وذلك بعد أكثر بقليل من شهر على انفجار هائل دمر منشآت المرفأ والمنطقة المحيطة به.

وصرّح الجيش اللبناني في بيان على “تويتر”: “اندلاع حريق في مستودع للزيوت والإطارات في السوق الحرة في مرفأ بيروت، وقد بدأت عمليات إطفاء الحريق وستشارك طوافات الجيش في إخماده”.

من جانبه أشار المدير الإقليمي للجنة في الشرق الأوسط والأدنى، فابريزو كاربوني، في تغريدة: “المستودع حيث اندلعت النيران تخزّن فيه اللجنة الدولية للصليب الأحمر الآلاف من الحصص الغذائية ونصف مليون ليتر من الزيت” مضيفا “حجم الضرر لم يُحدّد بعد وقد تتأثر عملياتنا الانسانية بشكل كبير”.

يذكر أن الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت في الرابع من أغسطس الفائت أدى إلى مقتل 191 شخصًا وجرح أكثر من 7500 شخص، وتشريد أكثر من 300 ألف مواطن، وتدمير آلاف الوحدات السكنية.