غارات روسية على مناطق مختلفة في ريف إدلب

الاتحاد برس

 

شهدت مناطق خفض التصعيد في ريف إدلب، صباح اليوم السبت، تصعيداً جديداً من قبل روسيا والقوات الحكومية على عدة محاور.

ونقل “المرصد السوري” أن الطائرات الحربية الروسية نفّذت بالصواريخ الفراغية غارتين على قرية بينين بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، كما تعرضت المنطقة لقصف مدفعي، مصدره القوات الحكومية، مخلفًا أضرارًا ماديةً كبيرة.

وأضافت المصادر أن الطائرات الحربية شنت عدة غارات جوية على منطقة النهر الأبيض وقرية بكفلا، قرب مدينة جسر الشغور، بريف إدلب الغربي.

وتزامن القصف الروسي مع تحليق مكثف لطيران الاستطلاع في مناطق جبل الزاوية، وخصوصاً في أجواء بلدات دير سنبل وبينين وسرجة، ومناطق ريف إدلب الغربي.

وتخضع مناطق شمال غربي سوريا، التي تضم إدلب وشمال اللاذقية وريفي حماة وحلب الغربيين، لاتفاق وقف إطلاق النار، الموقع في الخامس من شهر مارس/آذار 2020، إلا أن الخروقات تستمر بين جميع الأطراف المُتنازعة.

قد يعجبك ايضا