غرفة التجارة: أرباح التجار في السوق السورية لا تتجاوز الـ 7%

الاتحاد برس

 

قال أمين سر اتحاد غرف التجارة السورية “محمد الحلاق” أنه لا يمكن أن نقول إن الأسعار بقيت كما كانت، هناك انخفاض في بعض أسعار السلع بشكل مقبول، لكن المشكلة الحقيقية اليوم هي أن المستهلك يعتقد أنه سوف ينزل الأسواق ويجد أن المنتجات تباع “ببلاش”.

وأضاف أنه “لا يوجد شيء اسمه البيع بخسارة أو ببلاش والمشكلة الأكبر أن الجميع يعتقد أن أرباح التاجر 30 أو 40 بالمئة في الوقت الذي لا تتجاوز فيه الأرباح في أقصى حالتها وفي العرف التجاري من 2 إلى 7 بالمئة كتاجر جملة عندما يبيعها إلى تاجر المفرق”.

وتابع “وبالتالي ما يحدث عندما تعرض الفعاليات الاقتصادية منتجاتها لا يمكن أن تخفض أسعارها أكثر من 2 إلى 3 بالمئة عن أسعار السوق وخاصة أنه لدى التاجر نفقات وأعباء كثيرة لكن تعزيز التنافسية بشكل أكبر هو من يخفض أسعار المواد الغذائية بشكل أكبر ليتم الحصول على أسعار أرخص”.

يُشار إلى أن الأيام الماضية أثبتت أن الحلول التي قدمتها حكومة دمشق لتجاوز أزمة الغلاء والسيطرة على الأسواق لم تجد نفعًا، في وقت يتقاذف فيه الجميع مسؤولية الغلاء من طرف إلى آخر، إذ يحمل تجار المفرق المسؤولية إلى تجار الجملة وهؤلاء بدورهم يحملونها إلى تجار سوق نصف الجملة الذين يحملونها إلى الحلقات الوسيطة وهكذا.

قد يعجبك ايضا