غرفة عمليات فتح حلب تهدد في بيان لها بفتح طريق النفط شمال حلب بالقوة

غرفة عمليات فتح حلب تهدد في بيان لها بفتح طريق النفط شمال حلب بالقوةالاتحاد برس:

هددت غرفة عمليات “فتح حلب” التي تضم عدة فصائل تابعة لقوات المعارضة في بيان لها، بفتح طريق النفط الذي يغذي ريف حلب الشمالي بالوقود والمشتقات النفطية بـ “القوة”، في حال لم تقم القوات الكردية التي تقطع الطريق من مناطق سيطرتها في مدينة “عفرين” بفتحه.

وقالت الغرفة في بيانها: “لقد تم تشكيل لجنة متابعة، للوصول إلى حل مع الحواجز العسكرية التابعة لميليشيا pyd وإعادة فتح الطريق بشكل طبيعي، وفي حال لم نجد استجابة من عناصر الميليشيا، فسنقوم بفتح الطريق بالقوة، وسنقصف كافة الحواجز التي تقيمها الميليشيا على الطريق، وسنرغمها على فتحه.

ودعت الغرفة في بيانها جميع المدنيين، بعدم الاقتراب من الحواجز والتجمعات التابعة للقوات الكردية الواقعة على الطريق، وذلك حفاظاً على سلامتهم.

قد يعجبك ايضا