“غزال” للاتحاد برس: التحالف الوطني يدعم التعاون مع القوى السياسية لإسقاط النظام

12015005_1680663242074924_8062957653000065852_o

 

12027273_1680689722072276_947868162922206005_o

سامر دحدوح – الاتحاد برس

قال محمود غزال” عضو الهيئة التنفيذية للتحالف الوطني لقوى الثورة، في تصريحٍ لشبكة “الاتحاد برس” إن الثورة السورية تعيش مرحلة المخاض الأخير، وأضاف أن الثورة “بحاجة لرص الصفوف والارتقاء بالعمل السياسي لمستوى تضحيات وبطولات الثوار”، ودعا غزال إلى “العمل على إنشاء مؤسسات للثورة تستطيع قيادة المرحلة الحالية ومرحلة سقوط النظام”، وأوضح أن فصائلاً موجودةً على الأرض تعمل باسم التحالف وتحت إشراف مكتبه العسكري.

وكان التحالف الوطني لقوى الثورة السوريةعقد يوم أمس الجمعة اجتماعاً في مقر “تجمع المحامين السوريين الأحرار”، بهدف دراسة وتقيم عمل المكتب التنفيذي وأداء التحالف خلال الفترة الماضية؛ ووضع خطة للدورة الحالية، وكان المؤتمر التأسيسي للتحالف عقد في شهر كانون الثاني من العام الجاري، في مدينة الريحانية بولاية هاتاي.

وتبنى التحالف “مشروعاً للعمل على جمع الأحزاب والكيانات السياسية المعارضة والثورية، لتوحيد الجهود من أجل الوصول إلى الهدف الأول للثورة السورية، المتمثل بإسقاط النظام”؛ كما جرى البحث في مستقبل “التحالف الوطني لقوى الثورة السورية”.

ويضم هذا التشكيل عدداً من الشخصيات، برئاسة “دياب محمد” ونائبه “صالح محمد صالح” عضو المكتب السياسي، وتضم “الهيئة التنفيذية” كلاً من “محمود غزال وعلي فارس وعامر المعاد وفريال المعري ومحمد فاروق الإمام وعلي الرشيدي وعبد الهادي مصطفى”، إضافةً لكل من العقيد “هشام بارودي”، والرائد “فهد عليوي”.

وعرض في الاجتماع الاتصال بين المكتب العسكري للتحالف هذا والفصائل العسكرية، وتم التوافق على أن العدو الأول للثورة هو النظام ومن ثم تنظيم داعش، ودعا المجتمعون إلى ضرورة محاربة الجانبين؛ ونوقش نشاط لجان التحالف الإعلام والاتصالات، ودعا المؤتمرون إلى “دعم التعليم والمستشفيات في الداخل، وتنشيط مؤسسات الإغاثة”، وجرى استعراض حالة اللاجئين في أوروبا.

قد يعجبك ايضا