غضب الفرات تدخل أحياء جديدة في الرقة وحالة مأساوية يعيشها المدنيون وسط المدينة

غضب الفرات تدخل أحياء جديدة في الرقة وحالة مأساوية يعيشها المدنيون وسط المدينة

الاتحاد برس:

دخل مقاتلو قوات سورية الديمقراطية حي البريد، تزامناً مع التقدم في حي الصناعة، وسط اشتباكات عنيفة تشهدها شرق وغرب مدينة الرقة ، المعقل الرئيسي لتنظيم “داعش” في سورية.

وتتقدم قوات سورية الديمقراطية في حي الصناعة في الجهة الشرقية من مدينة الرقة ، إذ تستمر الاشتباكات في الحي منذ صباح اليوم ، أما في الجهة الغربية من المدينة ، دخلت قوات سورية الديمقراطية حي البريد بعد اشتباكات عنيفة مع تنظيم “داعش” ، و تمكنت من السيطرة على مدرسة الرازي ، إضافة إلى ذلك السيطرة على نقاط في حي المساكن.

من جهة أخرى ، ذكرت تقارير صحفية أنّ تنظيم داعش يفرغ مدينة الرقة ويتوجه صوب البادية السورية ، كما أنه يخرج من الأحياء التي تقتحمها قوات سورية الديمقراطية بكل سهولة دون أن يبدي مقاومة كما كان يفعل في مدن أخرى ، خسرها مؤخراً.

كذلك ، يستمر طيران التحالف الدولي بقصف نقاط التنظيم وسط المدينة ما يؤدي إلى مقتل مدنيين إثر الغارت العنيفة والتي تكاد أن لا تتوقف، إذ أكّدت مبادرة “الفرات الحر” على صفحته في الفيس بوك ، مقتل القيادي والمسؤول الأمني في تنظيم داعش ” علاء المطرفي” بمدينة الرقة بعد استهداف عربته بغارة جوية للتحالف.



كما أنّ المدينة تشهد فقدان شبه تام لمادة الخبز بسبب المعارك الدائرة ، إذ تعيش أحياء وسط المدينة ، حالة من الخوف والهلع المستمر ، في حين قام عناصر لـ “داعش” بتجميع إطارات السيارات القديمة على مداخل الأحياء ووضعها بشكل هرمي وإشعالها على أساس أن دخانها سيحجب مقاره من غارات التحالف.

إلى جانب ذلك ، كشفت وحدات حماية الشعب هوية 6 مقاتلين قتلوا في “حملة تحرير الرقة الكبرى”.

قد يعجبك ايضا