غوتيريش: تعاونوا لمستقبل أخضر وإلا ستهلك الإنسانية

الاتحاد برس

 

أكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش ضرورة أن تتكاتف القوى العالمية وأن تعيد تجهيز اقتصاداتها من أجل مستقبل أخضر، محذراً من أنه عكس ذلك “ستهلك” الإنسانية.
وقال في مقابلة مع وكالة فرانس برس، إن الفشل في السيطرة على جائحة “كوفيد-19” يُبرز خطر الانقسام.
وقبل ظهور فيروس كورونا المستجد، وُصف عام 2020 بأنه عام محوري لخطة البشرية لتفادي تبعات الاحتباس الحراري الكارثي، مع التخطيط لعقد قمم رفيعة المستوى للتعاطي مع موجة من القلق العام بشأن مستقبل الكوكب.
وحولت أزمة فيروس كورونا ملف المناخ إلى الهامش، حيث أطلقت الدول عمليات إغلاق غير مسبوقة لمحاولة إبطاء انتشاره، لكن غوتيريش أكد أن الحاجة إلى العمل بشأن المناخ أصبحت أكثر إلحاحاً من أي وقت مضى.
وفي تقييم لاذع للاستجابة الدولية، قال غوتيريش إن الوباء يجب أن يزيد من تركيز الحكومات على خفض الانبعاثات، وحثّها على استخدام الأزمة كنقطة انطلاق لإطلاق سياسات «تحويلية» تهدف إلى ثني المجتمعات عن استهلاك الوقود الأحفوري.
وصرح: “أعتقد أن الفشل الذي ظهر في القدرة على احتواء انتشار الفيروس، يجب أن يجعل الدول تدرك أنها بحاجة إلى تغيير مسارها”.
وتابع: “إنهم بحاجة إلى العمل معاً في ما يتعلق بتهديد المناخ الذي يمثل تهديداً أكبر بكثير من تهديد الوباء بحد ذاته. إنه تهديد وجودي لكوكبنا وحياتنا”.
وأفاد الأمين العام بأنه يجب فرض ضرائب على “التلوث وليس البشر” قدر الإمكان.
قد يعجبك ايضا