غوغل تقول إن بصمتها الكربونية تراجعت إلى الصفر

الاتحاد برس

 

تقول شركة غوغل إنها نجحت في التخلص من بصمتها الكربونية بالكامل من خلال الاستثمار في تعويضات الكربون عالية الجودة.
وقد أصبحت غوغل في عام 2007 شركة غير منتجة للكربون، قائلة إنها تمكنت الآن من تعويض كل الكربون الذي أنتجته في السابق.
وأعلن سوندار بيتشاي، كبير المديرين التنفيذيين لغوغل، أن الشركة تهدف أيضاً إلى إدارة كل مراكز البيانات والمكاتب التابعة لها باستخدام طاقة خالية من الكربون بحلول عام 2030.
وتعهدت أيضاً كبريات شركات التكنولوجيا الأخرى بتخفيض استخدام الكربون أو التوقف الكامل عن إنتاجه.
وقد كشفت شركة مايكروسوفت في كانون الثاني (يناير) الماضي عن خطط لتصبح شركة غير منتجة للكربون بحلول عام 2030.
كما وضعت شركة آبل في تموز (يوليو) هدفاً مماثلاً بحلول عام 2030.
أما أمازون فقد حددت عام 2040 لتصبح شركة غير منتجة للكربون.
وقال بيتشاي إن تعهد غوغل باستخدام الطاقة الخالية من الكربون بحلول عام 2030 مَثَّل “أكبر استدامة طموحة وكبيرة حتى الآن”.
وأضاف قائلاً “سنقوم بأشياء مثل مزاوجة مصادر طاقة الرياح وطاقة الشمس وزيادة قدرتنا على تخزين البطاريات”. وفق ما نقلت BBC.
من جهتها قالت منظمة غرينبيس الأميركية إن شركة غوغل تضع “سقفاً عالياً وجديداً لهذا القطاع” ضمن طموحها.
ويقول أحد محللي شؤون البيئة، روجر هارابين، ان أنصار البيئة سوف يرحبون بهذا الإعلان الهادف إلى تحقيق الدعاية لشركة عالمية بغية مكافحة الانبعاثات المضرة بالجو. لقد أصبح الوضع مألوفاً، وهذا شيء جيد بالنسبة إلى كوكب الأرض.
هناك العديد من المنظمات التي تسعى جاهدة لتحقيق هذه التعويضات، وهناك أراضٍ محدودة.
قد يعجبك ايضا