فتح تحقيق جنائي مع ترامب في ولاية جورجيا الأمريكية

الاتحاد برس

 

بدأ المدعون العامون في مقاطعة فولتون تحقيقًا جنائيًا في محاولات الرئيس السابق دونالد ترامب لقلب نتائج انتخابات جورجيا.

ويتضمن التحقيق مكالمة هاتفية أجراها ترامب مع وزير الخارجية براد رافينسبيرجر ضغط عليه فيها الرئيس الأميركي السابق “للعثور” على أصوات كافية للمساعدة له عكس خسارته.

وأرسل المدعي العام الديمقراطي المنتخب حديثًا في مقاطعة فولتون فاني ويليس، اليوم الأربعاء، خطابًا إلى العديد من المسؤولين في حكومة الولاية، بما في ذلك رافنسبرجر، يطلب منهم الاحتفاظ بالوثائق المتعلقة بمكالمة ترامب.

ونقلت صحيفة “نيويورك تايمز” عن مسؤول أميركي، طلب عدم ذكر اسمه لمناقشة الأمور الداخلية، إن الرسالة نصت صراحة على أن الطلب جزء من تحقيق جنائي.

يأتي التحقيق في الوقت الذي يواجه فيه ترامب محاكمة عزل ثانية في واشنطن هذا الأسبوع، بتهمة “التحريض على العصيان” لدوره في إثارة العصابات التي هاجمت مبنى الكابيتول في 6 كانون الثاني، بينما يزعم الرئيس الأميركي السابق أن تزوير الانتخابات حرمه من الفوز، بما في ذلك في جورجيا، حيث خسر بنحو 12 ألف صوت.

وهاجم ترامب لمدة شهرين مسؤولي الانتخابات في جورجيا، بعد إعلان فوز جوزيف بايدن جونيور، بما في ذلك السيد رافينسبيرجر والحاكم الجمهوري، براين كيمب، مدعيًا أنهم لم يفعلوا ما يكفي للكشف عن حالات تزوير في التصويت، قد تغير النتيجة.

قد يعجبك ايضا