فرقة الحمزة والمجلس العسكري في الباب: هاجمنا خلية تابعة للنصرة وليس أحرار الشام

فرقة الحمزة والمجلس العسكري في الباب: هاجمنا خلية تابعة للنصرة وليس أحرار الشام

الاتحاد برس:

أصدرت كل من فرقة الحمزة ومجلس الباب العسكري بريف حلب الشرقي، بيانين منفصلين شرحا من خلاله الأسباب التي ادت لنشوب معارك وُصفت بـ “العنيفة” بينهما وبين مجموعات تابعة لفصيل (الفوج الأول) التابع لحركة أحرار الشام الإسلامية.

وقالت الفرقة في بيانها: “إن ما حصل كان بسبب قيام خلية تابعة لهيئة تحرير الشام بالتجول في مدينة الباب وهم يلبسون الأقنعة ويهتفون بحياة الجولاني، وقد اعترضهم عدد من المدنيين وحصلت مشادات كلامية ادت لإطلاق النار على المدنيين وإصابة اثنين منهم”، مشيرة إلى أنه وبعد المتابعة تبين أن المجموعة كانت تتبع للفوج الاول قبل فصلها قبل شهر، وبناء عليه قام المجلس العسكري في الباب بالاشتراك مع لواء المنتصر بالله وفرقة السلطان مراد و ولواء النصر من فيلق الشام والجبهة الشامية وفرقة الحمزة بتتبع المجموعة والهجوم على مقراتها والقاء عليها.



وأضافت: “ونحن بدورنا نؤكد ان ما حدث هو هجوم استثنائي للقضاء على خلية تابعة لهتش ولا علاقة له بحركة احرار الشام”.

بدوره مجلس الباب العسكري، ذكر في بيانه أن :جبهة النصرة حركت أذرعها الأمنية داخل الباب لزعزعة الأمن والاستقرار فيها، فما كان إلا لمجموعة منهم أن كشفوا عن بيعتهم للجولاني، فنادوا به وبالنصرة مطلقين النار على المارة الذين رفضوا شعاراتعم المؤيدة للنصرة وأطلقوا النار على المدنيين وأصابوا عدداً منهم، فما كان من مجلس الباب العسكري إلا أن تدخل وقضى على الخلية”.

قد يعجبك ايضا