فرنسا تشيع كاهن الكنيسة

فرنسا تشيع كاهن الكنيسةفرنسا تشيع كاهن الكنيسة

الاتحاد برس:

شيعت فرنسا يوم امس الثلاثاء، الكاهن الذي قتل “ذبحاً” بالهجوم الذي نفذه مسلحان بسلاح أبيض على كنيسة “النورماندي” شمال فرنسا، بعداحتجازه مع عدة رهائن داخل الكنيسة، قبل أن يقتلاه طعناً بسكين، وسط إجراءات أمنية مشددة.




وشارك في تشييع الكاهن نحو 2000 شخص، حيث رحب أسقف روان “المونسنيور” “دومينيك لوبران” بمشاركة ممثلين عن “البروتستانت” واليهود والمسلمين في الجنازة التي حضرها وزير الداخلية “برنار كازنوف”.

ودعا “لوبران”، جميع الأشخاص الذين وقعوا في فخ التطرف، أن يعودوا إلى رشدهم وأن يتخلوا عما وصفه بـ “الدافع الشيطاني” الذي يؤدي إلى القتل.

من جهته أستاذ مسلم مشارك في التشييع، قال “إنه جاء ليعبر عن تضامنه مع المسيحيين، معتبراً أن ذلك واجب وترسيخ لمفهوم العيش المشترك”.

يذكر أن منفذي الهجوم هما: “عادل كرميش وعبد الملك بوتيجان”، وقد قتلتهما الشرطة بعد دقائق من بدء عملية احتجاز الرهائن، وكانا يعيشان على بعد 700 كيلومتر ولم يتعرفا على بعضهما البعض إلا قبل أيام من تنفيذ اعتدائهما عن طريق نظام رسائل مشفرة على الإنترنت.

قد يعجبك ايضا