فرنسا تنضم لألمانيا وإيطاليا في تعليق لقاح أسترازينيكا

الاتحاد برس

 

أعلنت فرنسا انضمامها لألمانيا وإيطاليا مساء أمس الإثنين إلى لائحة الدول التي علقت استخدام لقاح أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا، وذلك بسبب المخاوف من تسببه بجلطات دموية وآثار جانبية أخرى محتملة.

وخلال مؤتمر صحفي عقب قمة فرنسية-إسبانية، أكّد الرئيس إيمانويل ماكرون: أن “باريس قررت تعليق لقاح أسترازينيكا لمدة 24 ساعة، لغاية أن تبت وكالة الأدوية الأوروبية في قضية استمرار استخدام اللقاح أو تعليقه”.

وفي وقت سابق، علّقت ألمانيا استخدام لقاح أسترازينيكا في وقت يدعو الأطباء إلى إغلاق فوري مجددًا بسبب اقتراب الموجة الثالثة من الوباء. وكانت حكومة المستشارة أنغيلا ميركل قد أعطت الموافقة على استخدامه لمن تزيد أعمارهم عن 65 عامًا.

وتُعتبر الدانمارك أول بلد يُعلن تعليق استخدام لقاح أسترازينيكا في 11 مارس/آذار، كإجراء احترازي على خلفية مخاوف من تسبّبه بجلطات دموية لدى أشخاص تلقوه.

في السياق ذاته، حذت إيسلندا والنرويج حذوها في اليوم ذاته، معلنين تعليق استخدام كل مخزونهما من اللقاح مؤقتًا بسبب مخاوف مماثلة.

وفي 12 مارس/آذار، علّقت بلغاريا استخدام اللقاح مع فتحها تحقيقًا في وفاة امرأة تلقت اللقاح قبل أسبوع. وذكر تحقيق مبدئي أن المرأة توفت نتيجة سكتة قلبية، فيما لم يجد تشريح للجثة أي رابط ممكن مع تلقيها اللقاح.

وأجلّت تايلاند في شكل مفاجئ بدء طرحها للقاح في نفس اليوم، وقامت جمهورية الكونغو الديمقراطية بالمثل مشيرة إلى “إجراءات احترازية”، فيما قررت هولندا وإيرلندا تعليق العمل باللقاح مؤقتًا.

قد يعجبك ايضا