فصائل أنقرة تفكك سكة قطار بريف عفرين بهدف “بيعها”

الاتحاد برس

 

أفاد مصدر محلي بأنّ فصيل “فيلق الشام” عاودوا سرقة سكة القطار في قرى ناحية راجو، ويقود العملية المدعو خلدون مدور الملقب “أبو حسان”، ويتم تفكيك سكة القطار بداية من بلدة ميدان اكبس بهدف بيعها في سوق الخردة، كما تم حرق ما تبقى من عربات القطار المعطلة.

وأضاف المصدر أن من بين المشتركين في عملية السرقة كل من المدعو صليل الخالدي وهو متزعم في فصيل “فيلق الشام” والمدعو الرائد هشام وهو قائد عسكريّ وضابط عمليات في الفصيل ذاته.

ويذكر أن الفصيل الذي يتخذ من مبنى “صالة سليمان” – طريق راجو، بعد مفرق معبطلي، أقدم منذ أكثر من عامين، على تفكيك وسرقة سكك الحديد لخط قطار الشرق السريع الذي تم تأسيسه في عام 1912م، بالقرب من قرية “عين حجر شرقي” ولغاية جسر “حسن ميشكيه”- كتخ (بطول 3كم).

ونقلها بالآليات ليلاً، بعد إغلاق كافة الطرقات وبإشراف الاستخبارات التركية، على الأرجح إلى تركيا، حيث يمكن الاستفادة منها أو إعادة تصنيعها، وذلك في إطار خطة الاحتلال القاضية بتدمير وسرقة البنى التحتية السورية الاستراتيجية.

وتجدر الإشارة إلى أن البنى التحتية في إقليم عفرين ظلت سليمة طوال عهد الإدارة الذاتية، إلا أن الاحتلال التركي والفصائل التابعة له، أجهزت بشكل شبه تام عليها، إذ تم تدمير قسم كبير من شبكات الهاتف والاتصالات والمياه والكهرباء وغيرها من البنى الأساسية الخدمية، التي تعرضت للنهب والتدمير المنظّم.

قد يعجبك ايضا