فصائل أنقرة تقتل شاباً سورياً على الحدود في قرب عفرين

الاتحاد برس

 

أفادت مصادر محلية في مدينة عفرين أن فصيل “الشرطة العسكرية” التابع للاحتلال التركي، أقدمَ على قتل شابٍ حاول الدخول إلى تركيا بطريقة غير شرعية بالقرب من الحدود التركية السورية في ناحية شرا/شران.

وقالَ مراسل عفرين بوست، أن الشاب حمدو الشاوي من أبناء قرية كفين بريف اعزاز حاول بتاريخ 6 آب/ أغسطس الجاري، الدخول إلى تركيا عبر طرق التهريب.

وتابع المصدر أن محاولة الدخول جاءت بالقرب من قرية دير صوان بناحية شرا/شران، وعلى خلفية ذلك أقدم عنصر من الشرطة العسكرية التابعين لمخفر دير صوان على إطلاق النار عليه بشكل مباشر، مما أدى إلى إصابته بجروح بليغة.

وأشار مراسلنا إلى أن عناصر المخفر لم يكتفوا بإطلاق النار عليه، وإنما قاموا باقتياده الى مخفر قرية دير صوان، وأقدموا على ضربه وإهانته.

وبعذ ذلك، قال العناصر برميه فيما بعد على قارعة الطريق، وسارع الأهالي بإسعافه الى مشفى إعزاز إلا أنه توفي متأثراً بإصابته والتعذيب الذي تعرض له بتاريخ 20 آب الجاري.

قد يعجبك ايضا