فصائل أنقرة “تُعفّش” ممتلكات شاب كردي وتبيعهم في عفرين

الاتحاد برس

 

أقدمت امرأتان منحدرتان من الغوطة إلى عفرين، على عرض بضائع مسروقة للبيع في محل الألبسة العائد للمعتقل الكردي “نور الدين عوت حاجي”، بأسعار منخفضة، وذلك بعد اعتقاله والسيطرة على ممتلكاته.

واستولى فصيل “السلطان مراد” الموالي لتركيا في أوائل مارس /آذار الماضي على محل للألبسة العائد للمواطن الكردي “نور الدين” بعد اختطافه وابن شقيقه بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية السابقة. “عفرين بوست”

وبحسب المصدر فإن فصيل “السلطان مراد” يرى منزل ومتجر “حاجي” غنيمة، وقاموا بعرض البضائع الموجودة في محله للبيع، علاوة على الاستيلاء على منزله بما فيه من أثاث ومعدات.

يُذكر أن فصائل “السلطان مراد” الموالية لتركيا اختطفت المواطن نورالدين عزت حجي الذي ينحدر من قرية حسيه بريف عفرين في السابع عشر من شهر يناير/كانون الثاني المنصرم، من محله الواقع على طريق راجو ضمن مدينة عفرين مع ابن اخته، وذلك بعد عودته من زيارة عائلته المقيمة في مدينة القامشلي، شمال شرق سوريا، ولا يزال مصيرهما مجهولاً حتى اليوم.

قد يعجبك ايضا