فصائل درعا تطالب جبهة النصرة بمغادرة الجنوب السوري بعد حادثة هروب السجناء

جبهة النصرة تنفي رواية النظام في تحرير معتقليه من سجن الكوبرافصائل درعا تطالب جبهة النصرة بمغادرة الجنوب السوري بعد حادثة هروب السجناء

الاتحاد برس:

طالبت قوات المعارضة المنضوية تحت مسمى “الجبهة الجنوبية” بريف درعا، جبهة النصرة بيان مصير عدد من قادة فصائل قوات المعارضة المعتقلين لديها منذ سنوات دون أي خبر عنهم.




وقالت الجبهة الجنوبية في بيان لها: “لا يخفى على أحد ما حصل على أرض حوران، من استخفاف بعقول المجاهدين وضياعاً لدم الشهداء الذين فنيت أجسادهم في زنازن وسجون جبهة النصرة، فبعد مضي سنوات على اعتقال قادة الإجرام في حوران من نظام الأسد وزبانيته، والذين تم التكتم عليهم لأسباب مجهولة من قبل جبهة النصرة”.

ودعت الجبهة الجنوبية في بيانها، جبهة النصرة، توضيح مصير المعتقلين من قادة فصائل المعارضة المحتجزين لديها، كما طالبت فصائل حوران ككل باتخاذ موقف من الجبهة، مطالبة أيضاً أبناء حوران المنضمين للنصرة بتركها وترك أي حركة متطرفة في المنطقة”.

وذكرت “ان فصائل حوران تقدمت بشكوى رسمية لمحكمة دار العدل في حوران، تطالب فيها جبهة النصرة ببيان مصير عناصر قوات المعارضة في سجونها، بالإضافة لتوجيه إنذار يطالب النصرة بالرحيل عن أرض حوران وتركها لـ “أصحابها” ليدافعوا عنها بأنفسهم”.

جاء ذلك بعد يوم واحد، من فرار مجموعة من عناصر قوات النظام البالغ عددهم 14 عنصر بينهم 5 ضباط، من سجن الكوبرا التابع للنصرة في بلدة “صيدا”، بعد قتل حرس السجن وتمكنهم من الوصول إلى مدينة “ازرع” التي تبعد 15 كم عن السجن الخاضعة لسيطرة قوات النظام.

فصائل درعا تطالب جبهة النصرة بمغادرة الجنوب السوري بعد حادثة هروب السجناء

قد يعجبك ايضا