فصائل درع الفرات تتفق على إخلاء مدينة الباب من المقرات ومنع اللثام

فصائل درع الفرات تتفق على إخلاء مدينة الباب من المقرات ومنع اللثامفصائل درع الفرات تتفق على إخلاء مدينة الباب من المقرات ومنع اللثام

الاتحاد برس:

وقعت فصائل المعارضة العاملة ضمن غرفة عمليات درع الفرات فجر اليوم السبت 17 حزيران/ يونيو، اتفاقاً ينص على إخلاء مدينة الباب من أي تواجد عسكري ومن أية مقرات تابعة للفصائل وإسناد مهمة إدارة المدينة لـ “الشرطة الحرة”




وتضمن البيان 7 بنود وقعتها فصائل المنطقة باستثناء حركة أحرار الشام، أهمها إخلاء مدينة الباب من المظاهر والقوات العسكرية بشكل كامل، ومنع الاعتقالات خارج نطاق المؤسسة الأمنية والهيئة المركزية بوصفها الجهة الوحيدة المخولة باعتقال أي عسكري، وجعل الاعتقالات المدنية والمداهمات، مشتركة مع غرفة العمليات الرئيسية وبتنسيق مع المجلس العسكري

كما تم الاتفاق على منع اللثام للمدنيين والعسكريين، حتى في حال كان عناصر الأخيرة في مداهمة او مهمة رسمية، إضافة لمنع إطلاق النار وتجول عناصر المعارضة داخل المدينة بسلاحهم، إضافة لمنع أي فصيل من ضم عناصر سابقين في تنظيم “داعش” إليه.

يأتي ذلك بعد الاشتباكات التي شهدتها المنطقة مؤخراً، بين فرقة الحمزة من جهة وأحرار الشام من جهة والفوج الأول من جهة وفرقة السلطان مراد من جهة أخرى، وقد بررت الحمزة التي كانت الطرف المهاجم في كل المرات هجماتها بردع المفسدتين تارةً، وتارة بوجود خلية داعشية أو أخرى تابعة لجبهة النصرة في المدينة.

قد يعجبك ايضا