فصائل درع الفرات تتوصل لاتفاق تهدئة فيما بينها شرق حلب

فصائل درع الفرات تتوصل لاتفاق تهدئة فيما بينها شرق حلبفصائل درع الفرات تتوصل لاتفاق تهدئة فيما بينها شرق حلب

الاتحاد برس:

توصلت فصائل المعارضة المتنازعة والعاملة ضمن غرفة عمليات “درع الفرات” بريف حلب الشرقي، لـ (اتفاق تهدئة) فيما بينها، بعد الاقتتال الأخير الذي شهدته المنطقة بين مجلس الباب العسكري من جهة وبين الفيلق الاول من جهة وبين حركة أحرار الشام من جهة أخرى.




وقالت مصادر ميدانية، إن الاتفاق تم بضمانة “كتلة النصر” التابعة لـ”غرفة عمليات حوار كيليس”.  على أن يتم “تشكيل لجان قضائية تعمل على ردّ الحقوق والمظالم للأطراف المتقاتلة”، والعمل على تخفيف التوتر بينها.

وكانت مدينة الباب قد شهدت خلال الأيام الماضية، اقتتالاً عنيفاً بين فصائل المعارضة المسلحة التي بقيت متمركزة فيها، بعدما حُلّت مظلة “درع الفرات” وانتهت أعمالها. وتسبب الاقتتال الذي امتد إلى ريف المدينة، في سقوط أكثر من 8 قتلى توزعوا على “الفوج الأول” و”فرقة الحمزة” و”حركة أحرار الشام الإسلامية” و”فيلق الشام”. واستخدمت الفصائل الأسلحة الثقيلة والمتوسطة في الاشتباكات التي جرت داخل وخارج المدينة المكتظة بالسكان.

وحذرت حركة أحرار الشام في 31 أيار/مايو 2017، من نية بعض الفصائل العسكرية في ريف حلب الشمالي الهجوم عليها، متوعدة بالرد على الهجوم بكافة الطرق.

قد يعجبك ايضا