فصائل درع الفرات تشكل غرفة عمليات موحدة في مدينة الباب وريفها

فصائل درع الفرات تشكل غرفة عمليات موحدة في مدينة الباب وريفها

الاتحاد برس:

أعلنت عدة فصائل معارضة تابعة لغرفة عمليات درع الفرات الممولة من قبل تركيا، عن تشكيل غرفة عمليات موحدة تضم جميع الفصائل العاملة بريف حلب الشرقي، وذلك بعد الاقتتال الحاصل بين الفصائل مؤخراً.

واعلنت كل من فصائل “الجبهة الشامية، والسلطان مراد، وأحرار الشام، ولواء المنتصر بالله، وفيلق الشام، وفرقة الحمزة، والفرقة الشمالية، ولواء سمرقند، وأحرار الشرقية، ولواء الشمال”، إضافة للمجلس المحلي والعسكري والمؤسسة الأمنية لمدينة الباب، عن تشكيل غرفة عمليات عسكرية موحدة في مدينة الباب وريفها بريف حلب الشرقي.

يأتي ذلك بعد سلسلة من المعارك بين الفصائل في المنطقة، إثر مهاجمة فرقة الحمزة لمقرات حركة أحرار الشام، تلاه هجوم لذات الفرقة على مقرات الفوج الأول، وصولاً للهجوم على مقرات فرقة السلطان مراد.



وأصدرت الفصائل في ساعة متأحرة من ليلة امس الجمعة، بياناً مشتركاً اتفقت فيه على عدة بنود أبرزها إخلاء مدينة الباب من المظاهر والقوات العسكرية بشكل كامل، ومنع الاعتقالات خارج نطاق المؤسسة الأمنية والهيئة المركزية بوصفها الجهة الوحيدة المخولة باعتقال أي عسكري، وجعل الاعتقالات المدنية والمداهمات، مشتركة مع غرفة العمليات الرئيسية وبتنسيق مع المجلس العسكري، إضافة لمنع اللثام للمدنيين والعسكريين حتى في حال كان عناصر الأخيرة في مداهمة او مهمة رسمية، إضافة لمنع إطلاق النار وتجول عناصر المعارضة داخل المدينة بسلاحهم، إضافة لمنع أي فصيل من ضم عناصر سابقين في تنظيم “داعش” إليه.

قد يعجبك ايضا