فهد المصري: يوم هام للغاية في الملف السوري

يوم هام للغاية في الملف السوري

يوم هام للغاية في الملف السوري

“فيسبوك”

أهمية اجتماع باريس: الاجتماع الذي دعت له فرنسا على خلفية المجازر التي ترتكب في حلب تأتي أهمية الاجتماع الذي جرى في جو انعدام الثقة بين الأوربيين (ألمانيا وفرنسا) مع الولايات المتحدة وشعور أوربا بخيانة الأمريكيين في القرم واوكرانيا وإطلاق يد روسيا في سورية والشرق الأوسط.
اهمية الاجتماع هو انه عكس هذا التباين بين أوربا والولايات المتحدة وهذا ما بدا واضحا من خلال عقد كل وزيري خارجية الولايات المتحدة وروسيا لاجتماع ثنائى استباقي في باريس اختتم ببيان استباقي لما سيدور في الاجتماع الذي دعت له فرنسا وهكذا يعكس حجم الهوة التي تتسع و ستتزايد كما ان الأمريكيين أرادوا المناورة مع أوربا وارسال رسائل تطمين لها.
كل ما حصل هذا اليوم يعني ان ما يسمى أصدقاء الشعب السوري قد انقسمت الى معسكرين معسكر أمريكي روسي ومعسكر أوربا بزعامة ألمانيا التي سترث الأماكن الشاغرة التي ستتركها الولايات المتحدة و دون ان ننسى ان ألمانيا عدو تاريخي لروسيا وان تركيا قاتلت الى جانب الألمان في الحرب العالمية الاولى وجميع من تابع نشرات الأخبار لا بد وانه لاحظ التركيز على لقاء جمع وزير الخارجية الألماني بالسيد رياض حجاب رئيس هيئة التفاوض.
الصحف الإيرانية الصادرة يوم أمس ركزت على دعوة الإصلاحيين في ايران للانسحاب من سورية والتخلي عن الأسد المعتوه بالتزامن مع هزيمتها الكبرى وخسائرها الفادحة المتلاحقة في حلب وهي المكلفة بالسيطرة على جنوب محافظة حلب.
الخلاصة :سياسيا بدأ الملف السوري بالتقدم نحو الامام ونحو خطوات مهمة و للغاية.

قد يعجبك ايضا