فوضى في فحوصات كورونا بجميع أنحاء بريطانيا والحكومة تتعهد بالحل

الاتحاد برس

 

عمّت الفوضى أنحاء بريطانيا، مع تصاعد الغضب الشعبي بسبب أزمة في نظام الفحص البريطاني المتداعي، وذلك بعدما عجز المواطنون للحصول على فرصة لإجراء فحص فيروس كورونا في أنحاء البلاد.

وتعهّد رئيس الوزراء “بوريس جونسون” في مايو/أيار بتأسيس نظام هو “الأفضل عالميًا” لفحص وتتبع الأشخاص المعرضين للإصابة بفيروس كورونا، ولكن يبدو أن النتائج لم توفِ بالوعود في أحد أعلى معدلات الوفاة بفيروس كورونا في الغرب.

وفشلت محاولات الكثيرين ممن يريدون إجراء فحوصات كورونا اليوم، فيما تكدّس المئات في الصفوف بمركز للفحص في “ساوثيند أون سي” جنوب إنجلترا منذ الخامسة صباحًا.

بدوره، قالَ “روبرت باكلاند” وزير العدل البريطاني: “قدرات المعامل مسألة نعمل على حلها، وهذه الأزمة التي تمر ببلادنا سنتجاوزها بالطبع”.

وأضاف “باكلاند” في لقاء اخر: “سنفعل كل ما يتطلبه الأمر لضمان امتلاكنا هذه القدرات. نعلم أين توجد نقاط الضغط وننشر مراكز تجريبية للفحص السريع”. كما أشار، إلى أن الأطقم الطبية والعاملين في مراكز رعاية كبار السن والتلاميذ وآباءهم يتعين أن يكون لهم الأولوية في الفحوص.

يُذكر أنه في غضون الـ24 ساعة الأخيرة، رصدت وزارة الصحة البريطانية 3105 إصابات جديدة بفيروس كورونا، لترتفع حصيلة الإصابات إلى 374228، فيما ازدادت أعداد الوفيات 9 حالات ليصبح إجمالي عدد الوفيات 41664.

 

قد يعجبك ايضا