“فيسبوك” ترد على انتقاد بايدن لها بشأن كورونا واللقاحات

الاتحاد برس

 

ردت شركة “فيسبوك” على انتقادات الرئيس الأمريكي جو بايدن لها، بشأن المعلومات المضللة حول فيروس كورونا واللقاحات.

ونقلت شبكة “CNN”، عن متحدث باسم “فيسبوك”، قوله: “نحن لن نولي اهتماما بالاتهامات غير المدعومة بالوقائع”.

ولفت المتحدث إلى أن أكثر من ملياري شخص اطلعوا على معلومات مبنية على مصادر موثوق بها حول وباء فيروس كورونا واللقاحات على موقعها، وهذا أكثر مما هو في أي موقع على الإنترنت”.

وكان بايدن قد صرح، في وقت سابق، بأن المعلومات المضللة على مواقع التواصل الاجتماعي مثل “فيسبوك” تقتل الناس.. انظروا، الجائحة موجودة بين من لم يتلقوا اللقاحات.. وهي تقتل الناس”. 

وبدورها، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، في إفادة صحفية، أمس الجمعة، إنه “من الواضح أن هناك خطوات اتخذوها، إنهم شركة من القطاع الخاص، هناك خطوات إضافية من الممكن أن يتخذوها، من الواضح أن هناك المزيد من الجهود التي يمكن بذلها”.

يأتي ذلك بعدما صرحت ساكي، يوم الخميس، أن “فيسبوك لا تفعل ما يكفي لوقف انتشار الادعاءات الكاذبة بشأن (كوفيد-19) واللقاحات المضادة للمرض”.

وأكدت ساكي أن شركة “فيسبوك” التي تمتلك موقعي “إنستغرام” و”واتسآب” في حاجة إلى العمل بجدية أكبر لإزالة معلومات اللقاح غير الدقيقة من منصتها”.

ولفتت إلى أن 12 شخصا كانوا مسؤولين عما يقرب من 65 في المئة من المعلومات المضللة المضادة للقاحات على منصات وسائل التواصل الاجتماعي، وتابعت أنه تم الإبلاغ عن تلك النتيجة في شهر أيار الماضي من قبل مركز مكافحة الكراهية الرقمية، لكن “فيسبوك” عارضت المنهجية.

وأضافت ساكي أن:

“هؤلاء الأشخاص مازالوا نشطين على فيسبوك، وأن شركة التواصل الاجتماعي في حاجة إلى التحرك بسرعة أكبر لإزالة المنشورات الضارة والمخالفة”.

 

 

قد يعجبك ايضا