فيسبوك تنشئ مركز عمليات لتهدئة “الصراع الفلسطيني الإسرائيلي”

الاتحاد برس

 

قال مسؤول تنفيذي كبير في فيسبوك، أمس الأربعاء، إن الشركة أنشأت “مركز عمليات خاص” يعمل على مدار 24 ساعة في اليوم لتهدئة خطاب الكراهية والمحتوى العنيف المتعلق بالصراع الإسرائيلي الفلسطيني المستمر.

وأضاف المسؤول “لقد فعلنا ذلك في الماضي، عندما يكون هناك تهديد للسلامة ونعلم أن المشهد سيتغير بسرعة”.

وصرحت مونيكا بيكرت، نائبة رئيس الشركة لسياسة المحتوى، للصحافيين بأن ما نفعله هو أن نأخذ أشخاصًا من جميع أنحاء الشركة ونقوم بجمعهم معًا.

وأضافت “بيكرت أن المركز يجمع الناطقين الأصليين للغة العربية والعبرية، للبقاء في طليعة المواضيع”، وإزالة المحتوى الذي ينتهك سياسات الشركة أو إعادة المواد التي تم حذفها بشكل غير صحيح. وأضافت: “سنستمر في ذلك طالما كان ذلك ضرورياً”.

وقالت بيكرت إن الشركة أقامت بالفعل خططًا مماثلة أثناء حرائق الغابات في أستراليا وكاليفورنيا والانتخابات في البرازيل، من بين أمور أخرى.

وهذا الأسبوع أزال موقع YouTube التابع لشركة Google إعلانًا برعاية الحكومة الإسرائيلية لعدم امتثاله لسياساتها المتعلقة بتصوير العنف، حسبما أفادت Motherboard.

كما ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن متطرفين إسرائيليين قاموا بتغذية العنف ضد الفلسطينيين على أكثر من 100 مجموعة جديدة على خدمة الرسائل WhatsApp ، المملوكة لفيسبوك.

قد يعجبك ايضا