فيلق الشام يفصل أحد ألويته المشاركة في “درع الفرات”

فيلق الشام يفصل أحد ألويته المشاركة في "درع الفرات"فيلق الشام يفصل أحد ألويته المشاركة في “درع الفرات”

الاتحاد برس:

أعلنت القيادة العامة لـ “فيلق الشام” فصل “لواء الشمال” بقيادة النقيب رامي القوجا عنها وذلك بعد “دراسة المخالفات والشكاوى الداخلية والخارجية للواء الشمال”، دون توضيح ماهية هذه الشكاوى وطبيعتها، علماً أن “لواء الشمال” هو أحد التشكيلات التابعة للفيلق والتي شاركت في عملية “درع الفرات” التي أطلقتها تركيا في ريف حلب الشمالي الشرقي.




يأتي هذا القرار في ظل المتغيرات البارزة على الساحتين المحلية والإقليمية، متمثلة بتمايز الفصائل تدريجياً بين مؤيد ومشارك في مسار أستانة ورافض له على الصعيد المحلي، وإقليمياً كذلك تتأثر الساحة السورية بالانقلاب القطري في الخليج العربي.

وتابعت قيادة الفيلق بيانها بتخيير باقي الكتائب المرتبطة بها بين “البقاء في صفوف الفيلق أو الذهاب إلى أي فصيل بعد الحصول على براءة الذمة من الفيلق، على أن تعلن ذلك خلال 48 ساعة من تاريخ صدور قرار الفصل”، ونبهت القيادة الفصائل الأخرى بضرورة “عدم ضم أي لواء أو كتيبة تابعة لفيلق الشام أو لواء الشمال إلا بعد استشارة قيادة الفيلق وحصولها على براءة ذمة من القيادة”، كما دعا البيان “النقيب مصطفى القوجا قائد لواء الشمال وقادة الكتائب المفصولة بتسليم الممتلكات والسلاح العائد لقيادة الفيلق والحصول على براءة ذمة”.

جدير بالذكر أن فيلق الشام يتلقى دعماً سياسياً من جماعة الإخوان المسلمين وشارك في غرفة عمليات فتح حلب وغرفة عمليات جيش الفتح إلى جانب فصائل كثيرة منها جبهة النصرة وحركة أحرار الشام الإسلامية، ويشارك في مسار أستانة أيضاً وقد انسحب ممثله من آخر اللقاءات بعد توقيع مذكرة مناطق تخفيف التصعيد احتجاجاً على مشاركة إيران كطرف ضامن للمذكرة.

قد يعجبك ايضا