فيلق الشام ينفذ حملة لقطع الأشجار وبيعها في عفرين

الاتحاد برس

 

أفادت مصادر محلية في عفرين شمال غرب سوريا، قيام فصائل “فيلق الشام” الموالية لتركيا بتنفيذ عمليات قطع واسعة في الغابات الواقعة في ناحية راجو بريف عفرين، بهدف الاتجار بأحطابها.

وبحسب المصادر، فإن الحملة الجديدة التي أطلقها الفصيل، تستهدف الأشجار الحراجية المعمرة مثل السنديان والزيتون البري والقطلب، وتصدير أحطابها إلى أسواق محافظة إدلب وبسعر 130 دولار أمريكي للطن الواحد من الأحطاب.

وكان مسلحو الفصائل الموالية لأنقرة وذويهم، قد أقدموا على قطع نحو 130 شجرة حراجية من نوع “السنديان الرومي” المهددة بالانقراض في المنطقة، للاتجار بأحطابها.

كما قضت تلك الفصائل على الغابة الحراجية التي تتضمن أشجار السنديان المعمرة والواقعة بمحيط في مزار (محمد علي) الديني القريب من قرية حج خليل.

يُذكر أن فصيل “فيلق الشام” يستمر بالاحتيال على المنظمات الاغاثية، إذ تعمد على تزويدها بأسماء عوائل تقطن في إدلب مدعياً أنها تسكن في القرى الخاضعة لسيطرتها، وذلك من أجل الحصول على السلات الغذائية وبيعها.

قد يعجبك ايضا