فيلم الرعب “a Quiet Place 2” يتصدر شباك التذاكر الأمريكي

الاتحاد برس

 

تصدر فيلم الرعب «A Quiet Place Part II» إيرادات السينما في أمريكا الشمالية خلال أسبوع عرضه الأول، محققًا 48 مليون دولار خلال عطلة الأسبوع.

ووصلت إيراداته خلال 4 أيام إلى 58 مليون دولار حتى الآن، ليكون الفيلم الأعلى تحقيقًا للإيرادات وأعلى افتتاح لفيلم خلال جائحة كورونا منذ ما يزيد على عام ونصف العام.

خبراء السوق السينمائي في هوليوود اعتبروه محفزًا وعلامة على رغبة الجمهور في العودة للصالات السينمائية مرة أخرى بعد كورونا، إذ يعرض في 3760 دار عرض، ويتوقع تحقيقه المزيد من الإيرادات هذا الأسبوع.

وكان من المفترض أن يُعرض الفيلم في مارس/آذار 2020، وتوقع تحقيقه 60 مليون دولار، لكن الجائحة وغلق الصالات السينمائية وقتها حال دون عرضه وتم تأجيله ليطرح هذا العام.

الفيلم هو جزء ثان من فيلم «A quite place» الذي عرض عام 2018، وحقق إيرادات كبيرة، ولعبت بطولته «إيميلي بلانت»، وتدور أحداثه في إطار من الرعب والإثارة حول عائلة تحاول النجاة من مخلوقات شرسة تهاجم البشر بمجرد سماع أصواتهم أو أصوات حركاتهم، وحقق الفيلم الأول وقت افتتاحه 61 مليون دولار.

وبإيرادات وصلت إلى 27 مليون دولار جاء في المرتبة الثانية فيلم الخيال والمغامرة«Cruella» المأخوذ عن القصة الشهيرة «Cruella&101 dalmashins»، والتي سبق تقديمها في حلقات رسوم متحركة تليفزيونية، كما قدمت في السينما، ويروي مغامرات «رويلا» مع عائلة تمتلك 101 كلب من نوع «دالماشن».

وفي المرتبة الثالثة جاء فيلم «Spiral: From the Book of Saw»بطولة الممثل الكوميدي «كريس روك» محققا 2.1 مليون دولار، هذا الأسبوع، ووصلت إجمالي إيراداته إلى 20 مليون دولار في ثالث أسبوع لعرضه.

وتلاه في المرتبة الرابعة فيلم الأكشن«Wrath Of Man»بطولة «جون ستايتم» وإخراج «جاي ريتشي»، محققا 2.1 مليون دولار، لتصل إيراداته الإجمالية إلى 23 مليون دولار في أسبوع عرضه الرابع.

وفي المركز الخامس جاء فيلم الرسوم المتحركة «Raya And The Last Dragon» محققا 2 مليون دولار، ووصلت إيراداته إلى 50 مليون دولار في أسبوع عرضه الـ13، والفيلم يعرض أيضا على منصة «ديزني» الرقمية منذ طرجه بالصالات السينمائية بسبب فيروس كورونا المستجد.

قد يعجبك ايضا