قائد عسكري كردي: معاركنا مع الحرس الثوري الإيراني بدأت

قائد عسكري كردي معاركنا مع الحرس الثوري الإيراني بدأتالاتحاد برس:

قال قائد الجناح العسكري لـ “حزب الحرية الكردستاني” في إيران “حسين يزدان بنا”، إن الخلايا المسلحة التابعة للحزب والمنضوية تحت مسمى “صقور حرية كردستان”، ستبدا باستئناف العمليات العسكرية ضد “الحرس الثوري الإيراني”، مشيراً إلى أن العمليات المتوقفة منذ 10 سنوات باتت على أبواب انتفاضة مسلحة واسعة.

وقال “حسين” في بيان صحفي له: “هاجم مقاتلونا بقذائف الـ (آر بي جي) والبنادق الرشاشة والقنابل اليدوية ثلاثة من معسكرات الحرس الثوري الإيراني والقوات الإيرانية الأخرى في مدينتي سنه وبوكان، وأسفر الهجوم عن مقتل عدد من جنود النظام وإصابة آخرين بجروح، ودمر مقاتلونا خلال الهجمات الثلاثة عدداً من عجلات النظام، وعادوا إلى قواعدهم سالمين”، مشيراً إلى أن هذه الهجمات هي بمثابة رسائل وإنذارات للنظام الإيراني مفادها اننا نستطيع تعكير صفو الكتلة الملالية التي صنعتها إيران في تلك الجزيرة الهادئة.

ودعا “حسين” المجتمع الدولي وعلى رأسه السعودية، لدعم الاكراد في إيران سياسياً ولوجستياً، ومؤكداً ان الكورد في إيران يستطيعون وضع حد للتجاوزات الإيرانية من داخل إيران نفسها.

وعبر “حسين” عن استعداد قوته لمواجهة الميليشيات التابعة لطهران في العراق، مضيفاً: “نحن مستعدون لمواجهة الميليشيات التي تقودها طهران في العراق التي نظمها فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني تحت اسم الحشد الشعبي، وإحباط هجومها على إقليم كردستان، هذه الميليشيات غالبية أفرادها من الجنود الإيرانيين وانضم إليها مؤخرا ألف مسلح مما يسمى حزب الله اللبناني الإرهابي”.

قد يعجبك ايضا