قائم مقام سنجار : أكثر من ثلاثة آلاف إيزيدي مختطف

قائم مقام سنجار : أكثر من ثلاثة آلاف إيزيدي مختطفقائم مقام سنجار : أكثر من ثلاثة آلاف إيزيدي مختطف

الاتحاد برس:

خلّفت هجمات تنظيم داعش على قضاء سنجار شمال العراق آلاف الضحايا و المخطوفين ، حيث أظهر قائم مقام قضاء سنجار حما خليل اليوم الخميس عدداً جديداً للمختطفين بأنهم أكثر من ثلاثة آلاف إيزيدي غالبيتهم من النساء والأطفال ولا يزال مصيرهم مجهولاً.

حيث قال خليل ذلك خلال مؤتمر صحفي أن : “3027 من المختطفين الإيزيديين لا يزال مصيرهم مجهولا حتى الآن “.




و أكد المسؤول بأنهم طالبوا رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي المساعدة للعثور عليهم .

عن هذا الموضوع تحدث “للاتحاد برس ” من ألمانيا الإعلامي والناشط الحقوقي علي عيسو ” قال أنه بحسب إحصائيات المديرية العامة لشؤون الايزيدية في حكومة إقليم كُردستان، فإن مايزيد من ثلاثة آلاف مختطف مازالوا بيد داعش معظمهم من النساء والأطفال.

وأضاف عيسو “أعتقد بأن ما يقارب النصف منهم في الرقة حيث معقل التنظيم، وتحرير هؤلاء يرافق معارك تحرير الرقة من قبل قوات سوريا الديمقراطية رغم صعوبة الأمر في ظل نقل التنظيم للنساء والأطفال الإيزيديات للمدن التي يهربون إليها ” .

وبين الإعلامي علي عيسو ما يتعرض له الايزيديون تتسع رقعته لتشمل ايزيدي سوريا أيضًا، حيث الهجمات المستمرة على قراهم في عفرين من قبل الكتائب المدعومة تركيًا لم تتوقف منذ سنوات، وازادات حدة هذه الهجمات في الأيام الأخيرة في ظل غياب واضح لدور المنظمات الحقوقية والانسانية العالمية بإغاثة الإيزيديين المتضررين من هذه الهجمات.

يذكر أن الإيزيدين بشمال العراق قد تعرضوا لإبادة جماعية من قبل تنظيم داعش في العام 2014 حيث قتل وخطف الآلاف منهم ، ووفقاً لإحصائيات غير رسمية يقدر عدد الإيزيديين في العالم نحو مليون نسمة ويقطن غالبيتهم في نينوى ودهوك .

قد يعجبك ايضا