قتلى لقوات النظام قرب تدمر والطيران الروسي يقصف السخنة ومواقع اخرى لداعش شرقي حمص

قتلى لقوات النظام قرب تدمر والطيران الروسي يقصف السخنة ومواقع اخرى لداعش شرقي حمصقتلى لقوات النظام قرب تدمر والطيران الروسي يقصف السخنة ومواقع اخرى لداعش شرقي حمص

الاتحاد برس:

دارت اشتباكات عنيفة اليوم الثلاثاء، بين قوات النظام وتنظيم “داعش” شرق مدينة “تدمر” بريف حمص الشرقي.




وقالت مصادر ميدانية ،إن معارك عنيفة اندلعت مساء اليوم، بين الطرفين المذكورين في منطقة “الصوامع” الواقعة في الصحراء الشرقية لمدينة “تدمر”، حيث حاولت قوات النظام التقدم باتجاه المنطقة التي يسيطر عليها تنظيم “داعش”، إلا أن التنظيم تمكن من صد الهجوم بعد سلسلة هجمات انتحارية معاكسة، أسفرت عن مقتل وجرح عدد من قوات النظام.

كما قصف التنظيم مواقع قوات النظام في المنطقة، بالقذائف والصواريخ ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوفها، فضلاً عن احتراق عدة آليات لها.

كما تجددت الاشتباكات بين الطرفين، في محيط “تل الصوانة” قرب تدمر، وسط قصف مكثف من قبل الطيران الحربي على مواقع التنظيم.

إلى ذلك ،شن الطيران الروسي غارات مكثفة، استهدف من خلالها عدة مواقع في مدينة “السخنة” المجاورة لمدينة “تدمر” والخاضعة لسيطرة تنظيم “داعش” بعدة غارات جوية طالت أحياءً سكنية ومرافق عامة، وأسفرت عن سقوط قتلى وجرحى.

وتتألف منطقة “الصوامع” من مستودعات قمح فارغة، لا يوجد فيها مدنيين، ويستخدمها الطرفان كموقع ومقرعسكري استراتيجي يقع على الطريق الواصلة بين “تدمر” الخاضعة لسيطرة قوات النظام والـ “أرك” الخاضعة لسيطرة داعش، ومنها إلى منطقة المحطة ومدينة السخنة.

قد يعجبك ايضا