قتلى من قوات دمشق وميليشيات إيران بهجوم قرب تدمر

الاتحاد برس

 

قتل وجرح عدد مِن عناصر قوات سلطة دمشق وميليشيات إيرانية، أمس السبت 1 أيار، إثر هجومٍ شنّه عناصر يشتبه أنهم مِن تنظيم الدولة “داعش”، في منطقة تدمر شرقي حمص.

شن عناصر تنظيم الدولة هجوماً على دورية عسكرية مشتركة لـ”الحرس الجمهوري” في قوات دمشق وميليشيا “فاطميون” المرتبط بالميليشيات الإيرانية، وذلك قرب “سد أبيض” شمال غربي تدمر.

ونتج عن الهجوم مقتل 9 عناصر وإصابةِ آخرين مِن قوات دمشق و”الفاطميون”.

وكانت الدورية تضم 5 عربات عسكريّة تحمل 33 عنصراً، حيث تعرّضت العربات لانفجار عبوتين ناسفتين تبعهما هجوم بقذائف “RPG” ورشاشات خفيفة ومتوسطة.

وعقب الهجوم، تدخّل سلاح الجو الروسي وشنّ نحو 15 غارة بالصواريخ على محاور جبل “أم رجمين” (العمور)، حيث يُعتقد أنّ خلايا تنظيم الدولة تتمركز هناك، كما عمِلت المروحيات الروسيّة على نقل القتلى والجرحى إلى مشفى تدمر العسكري.

في سياق متصل أنّ القوات الروسيّة وقوات دمشق تستعدّان لحملة جويّة وبريّة جديدة ضد تنظيم الدولة (داعش) في البادية السوريّة.

وتأتي هذه الحملة بعد ازدياد الهجمات التي تعرضت لها نقاط قوات دمشق وميليشيا “الدفاع الوطني” والميليشيات الإيرانية في عموم مناطق البادية السوريّة، خاصّة مناطق ريف دير الزور الشرقي.

قد يعجبك ايضا