قتلى وجرحى باشتباكات بين فرقة الحمزة وفيلق الشام بريف عفرين

الاتحاد برس

 

أفادت مصادر محلية في الشمال السوري وقوع اشتباكات عنيفة في منطقة الباسوطة بريف عفرين الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها شمال غربي حلب.

ووفق “المرصد السوري لحقوق الإنسان”، فإن الاشتباكات وقعت بين فصيل “فرقة الحمزة” من جانب، ومجموعة منشقة عن فرقة الحمزة حديثاً ومنضمة إلى “فيلق الشام”، حيث يستخدم الطرفين الأسلحة الثقيلة.

وأضاف المصدر أن الاشتباكات أدت لمقتل عنصر من “فيلق الشام”، فيما سقطَ أكثر من 10 جرحى في صفوف الطرفين، ووصلت تعزيزات عسكرية لـ “لجنة رد الحقوق” لفض الاقتتال القائم.

ويوم أمس السبت، عمدَ عناصر حاجز يتبع لـ “فيلق الشام” الإسلامي الموالي لتركيا، على طريق الغزاوية في ريف عفرين شمال غربي حلب، إلى إنزال شاب من أبناء بلدة ملس في ريف إدلب، أثناء مروره على الحاجز، و اقتادوه إلى الأحراش المقابلة للحاجز، وقاموا بسلب ما بحوزته من أموال، بعد إذلاله وإهانته، وتهديده بالقتل في حال حديثه عن ماحصل معه على الحاجز.

وتخضع مدينة عفرين شمالي حلب لسيطرة فصائل المعارضة المسلحة التابعة لتركيا منذ 2018، في وقت تشهد فيه هذه المناطق حالات اعتقال واغتيال يرافقها تفجيرات متكررة، وسط عجز عن ضبط الأمن في المنطقة من قبل الفصائل المسلحة.

قد يعجبك ايضا