قتلى وجرحى بين مقاتلين “أوزبك” والقوات الحكومية بريف إدلب

الاتحاد برس

 

قالت مصادر إعلامية محلية في الشمال السوري، أن “عملية انغماسية” لعناصر “جهادية من الجنسية الأوزبكية” جرت على نقطة عسكرية للقوات الحكومية بريف إدلب، وسط الحديث عن سقوط خسائر بشرية.

ووفق “المرصد السوري لحقوق الانسان”، فإن الهجوم “الانتحاري” على نقطة عسكرية للقوات الحكومية في منطقة “الرويحة” بريف إدلب، أسفر عن مقتل 5 جنود لتلك القوات وأُصيب 3 آخرين، بينما أدى أيضاً لمقتل 3 عناصر من “الجهاديين الأوزبك”.

في السياق ذاته، قصفت القوات الحكومية مناطق انتشار الفصائل المسلحة في قرى وبلدات جنوب إدلب، وطالت القذائف قرى سرجة وبينين وبزابور والرويحة، فيما اندلعت اشتباكات بين القوات الحكومية والفصائل في محور بلدة جوباس شرق إدلب، ولا معلومات عن خسائر بشرية.

وكانت القوات الحكومية قد قصف بالمدفعية، صباح أمس الأربعاء، محيط بلدة البارة في جبل الزاوية جنوب إدلب، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

قد يعجبك ايضا