قتلى وجرحى في صفوف قوات سوريا الديموقراطية بريف الرقة وداعش يواصل تقدمه في دير الزور

قتلى وجرحى في صفوف قوات سوريا الديموقراطية بريف الرقة وداعش يواصل تقدمه في دير الزورالاتحاد برس – خاص

قتلى وجرحى في صفوف قوات سوريا الديموقراطية بريف الرقة وداعش يواصل تقدمه في دير الزور

تمكنت قوات سوريا الديموقراطية اليوم الأربعاء، من سحب مجموعات لها كانت محاصرة بريف الرقة الشمالي، بعد خسائر كبيرة في صفوفها.

وقالت مصادر خاصة لـ “الاتحاد برس”، إن مقاتلات التحالف تمكنت من فتح طريق لإحدى مجموعات وحدات حماية الشعب الكردية المحاصرة، في أحد المنازل القريبة من بلدة “الهشة” شمال الرقة، بعد قصفها لمواقع تنظيم “داعش” المحاصر للمنزل، حيث انسحبت تلك المجموعة باتجاه “قناة الري” بعد خسائر كبيرة في صفوف عناصرها، وقد أكد مصدر من داخل “المشفى الوطني”، إن 33 قتيلا و66 جريحا من قوات سوريا الديموقراطية، وصولوا إلى المشفى الوطني بمدينة “تل ابيض”، جراء المعارك ضد التنظم على جبهتي “الهيشة وتل السمن” بريف الرقة الشمالي.

من جهته، عزز تنظيم “داعش” القرى الواقعة على الخط الشمالي، من مدينة “الكالطة” حتى “خنيزات” بعدد كبير من العناصر، كما نسف سيارة للوحدات الكردية قرب “مزرعة قرطاج” جنوب “كوع الدرويش”، بعد تفجير عبوة ناسفة زرعها على الطريق، ما أسفر عن احتراق السيارة بالكامل، بالإضافة لتدمير 3 عربات عسكرية خلال المعارك، كما دارت معارك عنيفة بين الطرفين على محور” قرية السويدان” غربي مدينة “عين عيسى” بريف الرقة الشمالي.

ومن الرقة إلى دير الزور، فقد شهدت المناطق الجنوبية من مدينة “دير الزور” تقدماً سريعاً للتنظيم، بالتزامن مع قصف جوي من قبل طيران النظام الحربي والطيران الروسي على مواقعه في مناطق البانوراما، إلا أن جميع الغارات لم تعق تقدمه، بسبب استهدافها للمدنيين فقط.

قد يعجبك ايضا