قتل زوجة أبيه وسرق مصاغها الذهبي في ريف دمشق

الاتحاد برس

 

قتل شاب زوجة أبيه بغرض سرقة مصاغها الذهبي، ثم أحرق المنزل ليخفي معالم جريمته، في ريف دمشق.

وقالت وزارة الداخلية التابعة لدمشق إنه “وردت معلومات إلى شرطة ناحية الكسوة بنشوب حريق ضمن منزل في محلة خان دنون بريف دمشق ناتج عن انفجار في مطبخ المنزل مما أدى لوفاة صاحبة المنزل المدعوة.

وأفاد زوج المتوفية أن “زوجته قبل وفاتها كانت ترتدي مصاغ ذهبي وتملك جوالين لم يتم العثور عليهم مما أثار الشك حول وجود جريمة قتل هدفها السرقة”.

ووفق الوزارة، “من خلال جمع المعلومات والأدلة من قبل فرع الأمن الجنائي في ريف دمشق تبين أن المدعو (بلال . ع) الذي يكون ابن زوج المغدورة هو من أرباب السوابق الجرمية ومنذ فترة وجيزة خرج من السجن،حيث تم الاشتباه به”.

وأوضحت أنه “بمواجهته بالأدلة والقرائن اعترف بإقدامه على قتل زوجة أبيه مستغلًا عدم تواجد والده في المنزل، حيث قام بالذهاب إلى المنزل وضربها على رأسها بقطعة خشبية مما أدى لفقدانها الوعي ”.

وتابعت الوزارة “ثم قام سلبها مصاغها الذهبي الذي ترتديه وسرقة جواليها، وقام بفتح صنبور أسطوانة الغاز وإشعال النار بالمطبخ، وبعدها قام بإغلاق باب المطبخ ولاذ بالفرار وبعد عدة دقائق من هروبه حدث انفجار أدى إلى حريق المطبخ، وجزء من المنزل ووفاة المغدورة”.

واعترف القاتل بأنه قام بتخبئة المسروقات المذكورة في منزله، وبدلالته تم استرداد المصاغ الذهبي والجوالين المسروقين.

قد يعجبك ايضا