قتيل وعشرات الجرحى والمخطوفين بهجوم لداعش على حماه

الاتحاد برس

 

أفادت مصادر محلّية في مدينة حماة، أنَّ شابًّا قضى متأثرًا بجراحه، واختُطف نحو 70 آخرين في ريف المحافظة على أيدي تنظيم “داعش”.

و أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن تنظيم “الدولة الإسلامية” شن هجومًا مباغتاً جديداً ضمن البادية السورية، حيث هاجم مسلحوا التنظيم في مناطق سيطرة النظام بمنطقة “الزوينة” ومناطق أخرى بناحية “عقيربات” ضمن ريف حماة الشرقي.

واشتبك عناصر تنظيم الدولة الإسلامية مع عناصر قوات النظام والميليشيات الموالية لها، الأمر الذي أدى لسقوط قتلى وجرحى، فيما عمد التنظيم إلى أسر 8 عناصر “الشرطة”، بالإضافة لاختطاف 11 شخص من أبناء ناحية “السعن”، وسط فقدان نحو 40 آخرين.

ولم ترد معلومات حتى اللحظة فيما إذا كان قد جرى اختطافهم من قبل التنظيم، وسط استنفار من قبل قوات النظام واستقدامها لتعزيزات عسكرية إلى المنطقة هناك، يذكر أن المنطقة تتواجد فيها ميليشيات إيرانية وأخرى محلية موالية لإيران.

وذكرت وسائل إعلامية وصفحات التواصل الاجتماعي أن “أيمن، عبظو” قُتل متأثرًا بجروح أصيب بها، بينما تم اختطاف نحو 70 من أهالي الناحية في منطقة “الزوينة” التابعة “لعقيربات” في ريف السلمية الشرقي، إضافة إلى وصول عدد من الجرحى إلى مشفى السلمية الوطني.

وفي وقت سابق من الشهر الفائت لقي 18 مدنيًا  مصرعهم بانفجار لغمين من مخلفات الحرب بسيارتين في محيط “وادي العذيب” في منطقة “السلمية” بريف حماة الشرقي.

قد يعجبك ايضا