قرقاش : رغم اتفاق السلام مع إسرائيل لازلنا ندعم حل الدولتين

الاتحاد برس

 

أكد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، أنه على الرغم من اتفاق السلام مع إسرائيل، فإن بلاده لا تزال تدعم إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي المحتلة، وإقامة دولة فلسطينية مستقلة على أساس حل الدولتين، مشدداً على أن الإمارات الآن في وضع أفضل لمساعدة الفلسطينيين في هذا المسعى.
جاء كلام قرقاش عبر تقنية التواصل المرئي من الإمارات مع مجموعة صغيرة من الصحافيين في نيويورك.

وأشار قرقاش كما نقلت صحيفة الشرق الأوسط  إلى أن “اتفاقات إبراهيم” للسلام مع إسرائيل شكلت تحديًا لأسباب عدة، منها ما يتعلق، بكسر حاجز نفسي لما نعده قراراً استراتيجياً.

وقال إن ثمة اعتبارات كثيرة وراء نمو العلاقات بين الإمارات وإسرائيل، لا سيما عند استضافة الوكالة الدولية للطاقة المتجددة في أبوظبي، علماً بأن إسرائيل عضو فيها، مما “أضفى كثيراً من الواقعية على تفكيرنا”.

لفت قرقاش إلى “ضرورة فصل ما هو سياسي عن ما هو عملاني”تابع : على الرغم من “عدم توافقنا مع حكومة (رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين) نتنياهو على الجانب السياسي، وعلى حل الدولتين، وعلى كيف ينبغي أن تتجه الأمور.

وتحدث قرقاش عن ثمرة سريعة القطاف لإعادة العلاقات، تتعلق بوقف ضم الأراضي الفلسطينية، موضحاً أن “الأميركيين اضطلعوا بدور رئيسي” لإنجاز “صفقة تطبيع مقابل تعليق الضم”.

وإذ أكد أنه كانت هناك مواقف إيجابية على مستويات عدة أميركية وأوروبية ودولية، أقر بأن المسؤولين في بلاده توقعوا “مزاجاً عابساً” من الفلسطينيين حيال الاتفاق، لكنه توقع أنه على المدى البعيد “سنكون قادرين على مساعدة الفلسطينيين أكثر فأكثر”، عبر الاتفاق الذي “يوجد تأثيراً” عبر ما ما أسماه ” سلامًا دافئًا” علاقات ثنائية طبيعية كتلك التي مع أي بلد، ولكن في الوقت ذاته عدم التوافق على موضوع سياسي،” لأننا لا نزال داعمين لحل الدولتين، ولا نزال داعمين لضرورة إنهاء الاحتلال”.

قد يعجبك ايضا