قريبة للأسد..تتعرض للضرب في دار للاجئين ويُرفض طلب لجوئها في ألمانيا

قريبة للأسد..تتعرض للضرب في دار للاجئين ويُرفض طلب لجوئها في ألمانيا

الاتحاد برس:

تعرضت إحدى بنات عمومة رئيس النظام السوري “بشار الأسد” للضرب من قبل سوريين في دور اللاجئين ، إذ رفضت ألمانيا منح حق اللجوء للمرأة، التي تحمل الجنسية اللبنانية إلى جانب السورية.

وقالت “دويتش فيله” نقلاً عن رئيس “مكتب شرطة البلدية” في بلدية “فارندورف”، اليوم الإثنين إنّ ” إحدى قريبات بشار الأسد تقدمت بطلب لجوء إلى السلطات في ألمانيا”، حيث أن المرأة هي أرملة وإحدى أبناء عمومة بشار الأسد”.




وأضافت أن طالبة اللجوء قد تعرضت لاعتداءات متكررة من قبل سوريين داخل دار اللاجئين ، إذ لا زالت تعيش المرأة في الوقت الراهن في دار للاجئين في منطقة فارندورف غربي البلاد.

وأوضح مكتب شرطة البلدية أنّ ” طلب اللجوء المقدم من المرأة التي تحمل الجنسية اللبنانية إلى جانب السورية، تم رفضه، وقد تقدمت المرأة بتظلم ضد قرار الرفض ، لافتاً إلى أنهم لا يعرفون سبب التقدم بالطلب.

قد يعجبك ايضا