قسد: تركيا تحاول السيطرة على مناطق في الريف الشرقي لعين عيسى

الاتحاد برس

 

قال المتحدث الرسمي باسم قوات سوريا الديمقراطية، كينو كبرئيل، أمس السبت، إن الهجمات التركية ضد بلدة عين عيسى، شمال الرقة، جزء من السياسات والمخططات التركية لفرض برامجها وسياساتها.

وأضاف “كبرئيل” في تصريح أن السياسات التركية تتجلى في محاولة توسيع نطاق سيطرتها وتأثيراتها في السياسات الإقليمية الخارجية، وفق “نورث برس”.

وذكر “كبرئيل” أن هذه الهجمات تهدف للسيطرة على مناطق وقرى جديدة وبشكل خاص في الريف الشرقي من بلدة عين عيسى وذلك عبر محاولات تسلل واشتباك من قبل “المرتزقة” مع قسد.

وتسبب القصف العشوائي على بلدة عين عيسى، صباح أمس الجمعة، بجرح مدنيين اثنين، فيما لا يزال  ثلاثة أشخاص تحت الأنقاض، وفقاً لما صرح به حسين سليمان، إداري في مشفى “الشهيد عمر علوش”، ببلدة عين عيسى لنورث برس.

وأشار المتحدث الرسمي باسم قوات سوريا الديمقراطية إلى أنه تم التصدي لمحاولات التسلل بشكل كامل وحصل قصف متبادل بقذائف مدفعية والهاون، “كرد على هذه الهجمات وكحق مشروع في الدفاع عن النفس.”، بحسب تعبيره.

وحمل المتحدث الرسمي باسم قوات سوريا الديمقراطية الضامن الروسي والأميركي مسؤولية الهجمات التركية “باعتبارهما ضامنين لاتفاقيات وقف إطلاق النار يقع على عاتقهما إيقاف الانتهاكات التركية ومنعها من خرق الاتفاقيات.”

وجددت القوات التركية وفصائل المعارضة المسلحة التابعة لها، مساء السبت، قصفها على أطراف بلدة عين عيسى، بالتزامن مع إطلاقها قنابل ضوئية فوق البلدة.

ووقّعت تركيا مع كل من الجانبين الروسي والأميركي اتفاقيتين لوقف إطلاق النار في تشرين الأول/ أكتوبر من العام الماضي.

 

قد يعجبك ايضا