“قسد” تعتقل قيادياً لداعش بريف دير الزور

الاتحاد برس

 

أفادت مصادر محلية في دير الزور شرق سوريا، بأن قوات سوريا الديمقراطية وبمساندة التحالف الدولي اعتقلت عنصرين لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، أحدهما قيادي بارز للتنظيم، خلال عملية أمنية يوم أمس الخميس، بينما قُتل عنصر ثالث في العملية نفسها في ريف المدينة.

وصرّح مصدر عسكري محلي في بلدة “الزر” التابعة لريف دير الزور بأن أحد المعتقلَين هو “هادي القزبير” المكنى باسم “أبو سمية العراقي”، وكان أمير المنطقة التي سماها التنظيم “ولاية الخير” والتي تمتد من الباغوز أقصى شرقي دير الزور إلى الشدادي بريف الحسكة الجنوبي غرباً.

وإضافةً إلى “القزبير” تم اعتقال عنصر آخر كان يختبئ معه في منزل قريب من مسجد “أبو سعد” في بلدة “الزر”.

وكما تم العثور بحوزة “القزبير” على معلومات مهمة عن نشاط التنظيم إلى جانب ضبط أسلحة كلاشنكوف وحزام ناسف وأجهزة اتصال لاسلكية.

وفي البلدة نفسها، قامت وحدة من قوات سوريا الديمقراطية بمداهمة منزل “رياض الخزام”، وهو أحد عناصر “داعش” ينحدر من بلدة “المريعية” الخاضعة لسيطرة حكومة دمشق غرب الفرات، “لكنه مقاومته عبر استخدام السلاح أدى لقتله في الاشتباك”، بحسب المصدر نفسه.

وفرضت قوات سوريا الديمقراطية بمساندة طيران استطلاع ومروحي تابع للتحالف الدولي لمحاربة “داعش” طوقاً أمنياً على بلدة الزر، وأطلقت مكبرات المساجد في البلدة إنذارات للسكان للالتزام بمنازلهم لحين الانتهاء من عملية أمنية.

يُذكر انه وقبل نحو ثلاثة أشهر، ألقت مروحيات لقوات التحالف الدولي منشورات ورقية في المنطقة تضمنت رصد مكافاة مالية بقيمة ٢٠ ألف دولار لمن يدلي بمعلومات دقيقة عن تواجد “القزبير”.

قد يعجبك ايضا