قسد توقف عمليات التفتيش داخل مخيم الهول.. بيانات “المهاجرات” تم استكمالها تقريبًا

الاتحاد برس

قال مصدر من إدارة مخيم الهول، الجمعة، إن

أوقفت قوات سوريا الديمقراطية عمليات التفتيش داخل المخيم أمس الجمعة، بعد مطالبات من المنظمات الدولية العاملة في المخيم.

واكتفت “قسد” بتسجيل البيانات والمعلومات الشخصية المتعلقة بالنساء من عوائل مسلحي تنظيم “الدولة الإسلامية”(داعش) في قطاع المهاجرات.

وبحسب مصدر وكالة نورث برس فإن “إيقاف العملية الأمنية أحال دون استكمال تفتيش المخيم بالكامل، إذا كان من المقرر أن يتم تفتيش جميع الخيم، والـتأكد من خلو القطاعات من معدات أو أسلحة مخبأة”.

وأشار إلى أن “العملية ساهمت في تسجيل البيانات الشخصية لجميع زوجات ونساء عوائل مقاتلي التنظيم، وشملت تسجيل أسمائهن مع التقاط صور شخصية بالإضافة إلى تسجيل بصمات الأصابع وبصمة العينين”.

وقال المصدر أيضا إن “نسبة من نساء وزوجات عناصر التنظيم، لم يكشفن عن أسمائهن الحقيقة، ولم يذكرن سوى ألقابهن التي يعرفن بها داخل المخيم”.

وأعلنت الإدارة الذاتية في 10 من حزيران/ يونيو الجاري، أنها “ستبدأ بعملية تسجيل بيانات النساء من زوجات أعضاء التنظيم من أجل ضبط الأمن”.

 ويضم قطاع المهاجرات أو قطاع الأجانب في مخيم الهول، نحو 11 ألف شخص من نساء وأطفال عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش). 

ويقع مخيم الهول على بعد 40 كم شرق مدينة الحسكة، بشمالي سوريا، ويبلغ مجموع المقيمين فيه إلى أكثر من 65 ألف شخص، بينهم أكثر من 40 ألف طفل، بحسب الإحصاءات الرسمية لإدارة المخيم.

اقرأ المزيد:

قد يعجبك ايضا