قصف النظام يمنع قافلة أممية من دخول الغوطة الشرقية

قصف النظام يمنع قافلة أممية من دخول الغوطة الشرقية

الاتحاد برس:

أدى القصف المكثف لقوات النظام اليوم الأحد 4 شباط/فبراير، لعرقلة دخول قافلة مساعدات أممية كان من المقرر أن تصل اليوم إلى الغوطة الشرقية بريف دمشق التي تشهد أعنف حملة عسكرية مترافقة مع هجوم واسع للنظام منذ بدء النزاع في سورية قبل خمسة أعوام.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول أممي قوله: “إن قافلة الإغاثة التي تشارك فيها منظمات إنسانية لن تدخل الغوطة الشرقية المحاصرة كما كان مقرراً، مشيراً إلى أن القافلة المتجهة إلى الغوطة الشرقية لم تتمكن من التحرك، و أن الأمم المتحدة وشركاءها ما زالوا على أهبة الاستعداد لتوصيل المساعدات المطلوبة بشدة في حال سمحت الظروف.

من جانبها مصادر ميدانية، ذكرت أن القافلة كانت بصدد الدخول إلى الغوطة الشرقية عبر مخيم الوافدين، لكن قوات النظام منعتها من العبور كما أن كثافة القصف حالت دون تحركها.

وكان المدير الإقليمي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، خيرت كابالاري، قال قبل أيام إن قافلة المساعدات ستدخل الغوطة اليوم، لافتا إلى أنها “ستحمل مساعدات لنحو 180 ألف شخص محاصر”.

ويتزامن منع دخول المساعدات مع اتهامات من روسيا للفصائل في الغوطة، بتطبيق حظر تجوال خلال ساعات الهدنة لمنع المدنيين من الخروج إلا أن المعارضة نفت مزاعم موسكو، مؤكدة أن موسكو لم تفسح المجال لدخول أية مساعدات عبر ترك النظام يقصف الغوطة رغم وصول القافلة.

قد يعجبك ايضا