قصف حكومي وأضرار كبيرة في محاور ريف إدلب

الاتحاد برس

 

واصلت قوات حكومة دمشق، مساء الاثنين، قصفها على مواقع الفصائل بريف إدلب الجنوبي، شمال غربي سوريا، مخلفةً أضراراً مادية طالت منازل سكان.

وقال مصدر في الفصائل، لنورث برس، إن القوات الحكومية المتمركزة في مدينة كفرنبل جددت قصفها المدفعي والصاروخي على بلدات الفطيرة وسفوهن وكنصفرة في منطقة جبل الزاوية جنوب إدلب.

وأضاف المصدر أن “القصف أسفر عن دمار في ممتلكات خاصة أيضاً جراء استهداف الأحياء السكنية”.

وفي وقت سابق من الإثنين، قصفت قوات الحكومة بقذائف المدفعية الثقيلة والصواريخ قرى وبلدات الفطيرة وكفرعويد وسفوهن وأطراف البارة في جبل الزاوية جنوبي إدلب.

وفي سياق متصل، قالت مصادر عسكرية في الفصائل إن عناصر يتبعون لقوات حكومة دمشق، وقعوا بحقل ألغام كانت أعدته الفصائل مسبقاً على محاور مدينة كفرنبل جنوب محافظة إدلب، ما أدى لإصابات في صفوفهم.

قد يعجبك ايضا