قصف حكومي على إدلب.. و”تحرير الشام” تخلي كافة حواجزها من طريق M4

الاتحاد برس

نفّذت القوات الحكومية ليل الأحد – الإثنين، قصفًا صاروخيًا على مناطق في محيط بنين ودير سنبل والبارة، وكنصفرة والفطيرة وسفوهن الواقعة جميعها بريف إدلب الجنوبي، في حين عمدت “هيئة تحرير الشام” النصرة سابقًا لإخلاء كافة حواجزها المتمركزة على الطريق الدولية “M4”.

وقصفت الطائرات الحربية الروسية، بعد منتصف ليل الأحد- الإثنين، مناطق في قريتي البارة ودير سنبل بجبل الزاوية وكنصفرة والفطيرة في ريف إدلب الجنوبي، ما أدى إلى وقوع أضرار مادية، دون ورود أنباء عن وقوع خسائر بشرية. رغم انتشار القوات التركية وتزايد عدد نقاطها في مناطق جبل الزاوية.

وفي حين عمدت “هيئة تحرير الشام” النصرة سابقًا لإخلاء كافة حواجزها المتمركزة على الطريق الدولية ” حلب- اللاذقية”” M4، ابتداءً من أريحا، وصولاً إلى ما بعد محمبل في ريف إدلب الغربي وفق ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان دون أسباب معلومة حتى اللحظة حول الإخلاء.

اقرأ المزيد:

ورصد المرصد السوري في الـ10 من يونيو، تسيير دورية مشتركة جديدة بين القوات الروسية ونظيرتها التركية على اتستراد اللاذقية – حلب الدولي، حيث انطلقت العربات من منطقة ترنبة شرق إدلب وسارت على اتستراد الـM4″ “وتوجهت نحو منطقة محمبل غرب إدلب على اتستراد حلب – اللاذقية، وجدير ذكره أن الدورية هذه هي الـ 16 من نوعها.

قد يعجبك ايضا