قصف حكومي متواصل على مواقع الفصائل في ريفي حماة وإدلب

الاتحاد برس

 

واصلت القوات الحكومية، يوم أمس السبت، قصفها المدفعي و الصاروخي على قرى وبلدات ريفي إدلب و حماة شمال غربي سوريا.

وذكرت مصادر عسكرية لنورث برس، إن القوات الحكومية قصفت بقذائف المدفعية الثقيلة و الصواريخ بلدتي الفطيرة و كنصفرة و قرى بينين و دير سنبل بجبل الزاوية جنوب إدلب.

وتابعت المصادر أن القصف طال أيضاً القرى المجاورة في سهل الغاب، إذ استهدفت القوات الحكومية من مواقعها في معسكر جورين محيط قرية خربة الناقوس و المنصورة في الريف الغربي لمحافظة حماة.

وجاء القصف مع تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع الروسية في سماء إدلب، و أرياف حماة و اللاذقية شمال غربي سوريا، فيما لم ترد أي أنباء عن وقوع قتلى أو جرحى نتيجة القصف.

وأعلنت غرفة عمليات الفتح المبين، التي تضم هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) وجيش العزة إلى جانب الجبهة الوطنية للتحرير، أنها قصفت بقذائف الهاون و قذائف B9 مواقعاً للقوات الحكومية، في بلدة أورم الكبرى و محور الفوج 46 غرب حلب، وفقاً لمصادر عسكرية.

وكانت القوات الحكومية، صعدت صباح أمس، من قصفها المدفعي و الصاروخي على قرى وبلدات ريف حلب الغربي، سفر عن إصابة امرأة وطفلها بجروح متفاوتة الخطورة في بلدة كفرتعال.

قد يعجبك ايضا