قصف وإطلاق نار عقب محاولة قوات السلطة الدخول إلى درعا

الاتحاد برس

 

قصف يستهدف أحياء درعا البلد خلال الساعات القليلة الماضية، تزامن معه سماع أصوات إطلاق نار كثيف، والأنباء تشير إلى اشتباكات بعد محاولة الجيش التقدم باتجاه المنطقة.
واستهدفت بلدة المزيريب في الريف الغربي من محافظة درعا، بأسلحة مضادة للطيران، وسقوط عدد من القذائف في محيط نقطة الري بين بلدتي اليادودة والمزيريب، والتي تتمركز فيها قوات عسكرية تابعة للفرقة الرابعة.
وأضاف، سماع أصوات اشتباكات بأسلحة خفيفة في محيط مجمع السالم، والتي تتمركز فيها أيضاً قوات تابعة للفرقة الرابعة.
وقد كان دخل يوم أمس الاثنين وفد عسكري روسي إلى منطقة درعا البلد، لإجل استئناف المفاوضات، ثم تلا ذلك اجتماعاً في حي درعا المحطة، شاركت فيه اللجان المركزية.
وأكدت مصادر مقربة من اللجان المركزية تعثر المفاوضات مجدداً بين اللجان المركزية واللجنة الأمنية في مدينة درعا، حيث تُصرّ الأخيرة على دخول أحياء درعا البلد وتفتيشها، ونشر نقاط أمنية وحواجز عسكرية.
قد يعجبك ايضا