قصف ومعارك في درعا والمعارضة تستهدف حي سجنة بصواريخ شديدة الانفجار

قصف ومعارك في درعا والمعارضة تستهدف حي سجنة بصواريخ شديدة الانفجارقصف ومعارك في درعا والمعارضة تستهدف حي سجنة بصواريخ شديدة الانفجار

الاتحاد برس:

اندلعت اشتباكات عنيفة اليوم السبت 3 حزيران/يونيو، بين قوات المعارضة وقوات النظام في حي المنشية بمدينة درعا، إثر هجوم شنته قوات النظام مدعومة بالميليشيات على الحي بهدف استعادة السيطرة عليه.




وقالت مصادر ميدانية، إن قوات النظام شنت هجوماً واسعاً انطلاقاً من معاقلها في حي سجنة باتجاه حي المنشية، ترافق ذلك مع قصف مدفعي وصاروخي مكثفين على مواقع المعارضة، التي بدورها ردت بقصف مكثف بصواريخ شديدة الانفجار على تجمعات النظام وميليشياته في الحي، حيث أسفر القصف عن مقتل وجرح العشرات من عناصر النظام، في حين اعلنت المعارضة مقتل ثمانية من عناصرها خلال الاشتباكات.

إلى ذلك شنت مروحيات النظام حملة قصف مكثفة طالت مدن وبلدات ريف درعا الغربي، حيث ألقت المروحيات اكثر من 15 برميلاً على مدن وبلدات “صيدا، والحارة” وسائر مدن الريف الشمالي والغربي للمدينة.

وزجت قوات النظام قبل أيام، بمئات العناصر من الميليشيات الشيعية الموالية لها، باتجاه الخطوط الأولى في مدينة درعا، حيث ذكرت مصادر ميدانية أن حشوداً عسكرية كبيرة توجهت إلى مدينة درعا، وسط الكلام عن نية الميليشيات الشيعية إعادة السيطرة على حي المنشية وانتزاعه من يد المعارضة، مشيرة إلى أن الحشود أصبحت في مدينة درعا، وجميع العناصر من الميليشيات الشيعية وهم الكتائب التي شاركت في السيطرة على مدينة حلب شمال سوريا لينتقلوا الآن إلى معركة جديدة في جنوبها.

قد يعجبك ايضا