خاص: قطع استراد رئيسي في حمص من أجل حفلة “عفوية” داعمة للأسد

الاتحاد برس – حمص

 

أقامت شخصيات نافذة مقرّبة من الحكومة السورية حفلًا في مدينة حمص، دعمًا لل”الانتخابات الرئاسية السورية” وتأييدًا لبشار الأسد.

ونصب المقيمين مسرحًا في منطقة الزهراء، حيث تجمّع العشرات من الأهالي للمشاركة في الحفل، واختلفت الأسباب بين مجبر على المشاركة ومشارك فعلي من مؤيدي الأسد والمستفيدين من بقائه في الحكم.

ويوجد قسم ثالث حضر الاحتفالات وهم معجبي المغنّي الشعبي السوري “بهاء اليوسف” الذي كان من المغنين المشاركين في الحفل.

وقطع مقيمو الحفل استرادًا رئيسيًا حيويًا والمسمّى “شارع الستين” من أجل إقامة حفلهم، كما نسقوا مع كهرباء المحافظة لإلغاء التقنين الكهربائي طيلة الحفل وحتى الانتهاء منه.

جدير بالذكر أن الاحتفالية شهدت عدة مشاكل، كالتنظيم السيئ وحالات إغماء بسبب التدافع الكبير للاقتراب من المغني “اليوسف”.

وذكر أحد الحاضرين في الحفل لمراسل “الاتحاد برس” أن المغني “يوسف” توقف عن الغناء لفترة بسبب انزاعجه من التدافع وصعود عدد من الحاضرين على سيارته، فشتم عبر المايك وتوقف عن الغناء.

كان واضحًا البزخ الكبير على الحفل المقام، فيما اعتبر البعض أن الأجدر من مقيميه أن يتبرعوا بهذه الأموال للمحتاجين بدلًا من إقامة حفل راقص لتبييض الوجوه ليس أكثر.

قد يعجبك ايضا