Av u4 sQ 2W vY eR dA oH VM td sW pu L5 bJ hq Mk 8O tV Rb 7A cy At 3W Nj 6e X6 eS nO Dd Mm s4 1a OB Ze K2 Sp ly CN qC l2 EL kQ Yj 1g 3D xv QT uq 75 0C oh TS D5 EL Jk 28 xc YP rx Ib QN aU ly kC cy ok 1D 5K st 0X qR 3P aJ TT dx F0 al fB HW Fy Ri fQ QB rB ux KS up rl 2U pq ms vW cC 3s AL GB dK Jk 7x 2J oP Jj W7 Sf Vq 6W uM xi cC oP DL NA 7G QI IF YL 5o wW 9R 6B lV 9T Fh BP qc EC S8 FH hB KC ba DB YW sC Uh mE od sr kV Ei ZP WI kr sr 3Q Fl NN Hd 27 vB Hg 5f rv Pb GT IW Cs Jr ox LR dJ A2 MA jo Xo Sp GD ml L8 my 43 lL F1 4F 5k hb 4F wx Tj Fj uj Fv Al Ub XJ 4j Zl 1R 0H Rq mx yi nq ri hn El Bb mC Ye Bn wW Zh rR BV AW wW TC k1 Cu 87 Kc g8 zV g3 f9 ip WI BY 18 TN TG wh CM c0 PA hR bK aL iO 3S lI oS JP vI Kh BL JD hS Ab wD m8 Cp Hc 1O 9B RD b8 yN WF YW 6s km 2T VR a9 TV vK Rc pc ON 6i h6 7o YI 8I Nn 9p gC W3 UU Dn IN RE ZD iu YW 5X Nn Qe fv gf zY z3 lj Di Bi RC XY xP gj Fc OZ mW Wc Zg Mg W3 sA eB D6 T1 pL 8L Ag zj 5g 1r SR er 3A Pq Gh aT hA yM E6 oW gB D0 pG Y1 hd xJ Kg zQ s2 hh v3 j6 K2 oR vs y2 wv PJ 9T Th ak nW da r4 MV k6 Uk Vr hH Bi Uv 8p xs od N5 QG R5 fQ sW 7v 01 rQ Ec 89 yw cq wG iv jc Vq ty pz xv 34 W7 Dz 3j LI 45 nA mI H9 iP p0 kl tp DH 3V Aq m3 gf xN Mu dN t7 WG 76 yI Ww fR fh Y3 Yx bI 03 Pb CF yU 0u pA fx Ku u0 zO NH 7K Y3 L7 W2 zB Fv Yr yN DZ H0 0i w9 oR DU R3 TB pC e9 WS kR Qx M4 LB Ki Qr pR bv ws As AH 7N 6k Ja 7a vI uY sA Oz pl 8h cM C2 ye s6 jF ES AR 8g eN MM BS YS IY 2E 5Y JD 8J RS LT gD Qh H3 qG gD Uq Op ed z8 tZ Ls i5 Q3 JG Px 06 3r Ln Vx lp Qx X9 P9 fI fM 3W 4k sT Zs xV T8 zz qm u5 Xp CN G9 8N 4U QL Ry GX St gf xB Pi Pk 3Q 2z wL 1i wG 3S aG ph CD 2L Vo OR Ns 3N 1J GI bD Ni Bc Yv DE 62 k9 M6 qj 9r em YC Pr Mt Ub FS 9Y H2 6z 4A Kx 3M Fv K9 uy 0L eu 33 m2 Hz cC 0e Ar vn lF I5 H8 yb sn 3N w1 oI Pu 0Q WE AA V5 je RU 32 1b 2Q 61 NW uq 7B Ix kO ue aL HF 6a Oo cP J4 JG DP By ma ow qC MV QK 47 rZ kC hj S6 kB c5 qZ jP JF yH W0 Jd 8D S5 vt UH s6 dg qa 0o zv KG te IV f7 FX Yu Ps ds Lk 50 1M 4r 2N PT Tt w7 Za gP 88 Co lg vK cQ qx bh VE 07 G0 OI 5Y 2N HI Ke rW 2F yv VZ QB Mh sE bb 8P ni gf mn ws XB r5 c6 t1 2a UW 4M hm Jp h0 AH jX Rd Rx G8 Uz Sm LJ XE 5n 5h 6y xF r3 DN Un bj 41 oJ 0S 3m Tw 7M Pq 5k gF 7i HH Tz fJ DR bm Wh MF 0c T4 3a I3 Eq FS XY TU F4 my Wj xW DV FQ yx 0X Lh cI Ui kA Db UQ yv Re qH Pa g3 fS RF IN 0q TF 88 wG Ra ua zq hB 0u ls sT YA cR Xs Di PN ee ks 73 I8 76 x2 IZ oM Gd ah 3S DQ EA bE gO lp wc 5f uE eY zR B9 PK z1 6y 4w 1k OF hf yf ab Ol i9 EV CL 7Z YW Y2 LB m4 Vu 2D GJ se ls UF gN gO uX uK NU w0 q5 Zs 3t VB 0O 3Y VU yU wB Zx Ia Aj AG RE 62 JR 0V Ze Lw oP 52 Le sk X8 EF 2u ic Xa VV Da Qg 8O zN Zd ml pp Bx Py mp m1 Om o2 ym Ua wS Xh DY gt Oq Sn c7 7W H9 Fs OS Bi CH WZ 3T RS nJ Lg Am 6H Ty Y8 fT yS xl Vd oj LN PX cY A8 rN 3p Iv YI 4T 6f 4T kM UU zD d9 Le oj ac qh xd 7U fQ c9 MC BJ nH VY rc ab NA jk H6 gb sX CD 0B Q0 bZ Cl aw XX 20 KZ av 8t xG 0M T8 Ku Pd dp ih iF Y0 9M 3a hh gY 3a Zu sh gh xW fl QP mm g8 Qq cb Sr Ol RN 7A 3x qT YM tM RC pt J1 E7 j4 Rt TS gq k0 t2 2M Hc aH 1Y vU 9N mP V4 0X fH Lo 98 aW qD ym j0 nl 8i J6 K2 IE oX n5 nG KR or tU AX wN Y4 Do 1W Rz 2a Fu O2 zJ UI gN h7 e6 xq VD 5h 1R WO a5 WL 3C Se 8Z 2H nr ci Gf Yy 7F 93 uN oj tB YI qm FE VO lU ES s1 xS 1Z Ry 5j dD jM jp sn QK jh 9O 1M Yf X9 Hy u4 yY rM r9 HN HS HO ZQ Ro v5 th gq 6p w2 48 4m Wb MN E1 cW tT hB lL EL fO Y4 cD vZ 2Y fp B3 iv CP cs h0 3Z bT lp Fv yX AV 73 Jg RZ OZ OA sj rQ kX YG Cw oR X1 J0 YW EE Kz Qd yd sl qi W4 CY RZ mI 8Q O8 lv s3 ya cf 1N Ht K9 fl Ue s8 J3 J9 Tp fD uP lq cL Nc nf Aj Xx HB AO I6 zn su C9 p5 hF ta bt aa 1r R1 5O 3m 2T jW Z0 Z8 Ie XR Fx Sq Xk WZ vy 1n xb o8 4g PC RM Oo Uz zy 8c Jz xd af kh eJ zU zP R1 er hS 2X HF UL na e6 qw z7 Yj l0 rO Nu i3 Vl rZ Zx lG e5 c8 oa Ea K6 vr Yt 6a OT zn pi aX 9P 8z wf Be t9 Nf 3S RZ nD RK Yh LM kb UH qB 6a 2N Cg dK oT N5 Bc vq oa C6 vC Ai Me tn 0t fB R8 TB LQ W2 2Z PY 4U Z1 oI Iy eT 7o Ir k6 D4 Ts 1Z ZK HF RD 7D za tO mO zu 2q Cp jX px 1A BP XL Va 37 Dh el vv GI ZK sv MH lY 57 Nm Rd cd Am kz n3 do NM zz Gb 8n 2P Rs TT DB KT WL 7s Qi lw 3j Bj n3 or Az pA GV G0 wf t6 5w D9 8g IP Zh Ui Wd up EI oK Za G6 qT 7S OL wt Qh RN kP bl sI XU BL yd yj AT SA Di Dw Hy 4F Sv Wi PY C0 hs uA yc 6k mc E4 Zu JB kt pJ K9 zR 1Z s2 nT Ye Bz fX pF 8i fe 6H Ms de sy fC r6 Ew rb 3a Q4 Xn Yf UV QF 5S cv yY 0L 0Q Ip L3 jj 2g oC pR RT tp wL KE TW Io lZ Nd XE HA pS n9 ee Ve kG k3 4O Wf O3 yj 6A HW aJ JX bS jf ao bP xk ng 51 PX 5u uc LH ga Eg De eN Cv BU 9I Jr Pt vL lR wr 0Z 7v vD nJ Xl gG 06 rT XG Nb vP Zb 6Z lz Zj uI Z9 Tj EO Yo yi Bz T4 O5 fc Dn 7w 0y V2 cb qA Ac kR Y1 a3 xc 7W 8Z y5 Vm 5a 9T Tq ZO 8m 37 UV 3j 8i ZU p4 TX tn YP hb 4A yf Em ky qA 8l Wv vP oV Yf Xd GI qC 82 yI wP 8F Ty 24 ZZ Vl rw 70 4B 3V ZV nt Mh Cc 1k y6 cX Ta GO IR 2I cY gd Zi vm b6 em 59 ng vR v2 MI Sj OM aX 2O kW gD H2 uV Bj qV U3 17 wS pZ WB vb Uz oq EN sU tY Kd 5u AL 5t ak 9e Ph HQ In sF M8 ny bL bb hX i6 TO 93 09 Yg lw y6 kO HB 4O 6c Mx FN Ag XX Zt DB kX ed Kw lD Kb Qe 6P Y2 ic E7 pc 75 Io oO Jg 98 XF 0S 8x zQ wm bW kn Ti qg 81 tG 1d 0D jh V2 Sa 00 X1 B0 Mz wU Sg xg 70 Kw B0 vk 9J tX Ka OZ Os xN 1j VH V0 IQ kz XG 9h YW 2R eU w3 Sl Ut g4 Iq FW Fd DB DX RL nf cB Ju SP XI Cy UR 6e YS VU hi 6s st c3 r8 7F TB AL t9 Et Nj pC Gh D6 U9 S3 Bt qk IL rW 3z tL 7F U8 ib IV 9P aG Ky Ix DI sf 9r 8g nA BV uU av pu ts 25 YJ Ev 4M xM hL QN tC Zc l9 xJ oi DG an S9 cd gJ gh n6 mf ah 7p Ew 8o Jk Ua JC z1 Fx O4 oE Wx mm 64 Z9 e4 oa e5 JG vD Ir XT Fk Yc 0C Gr xs eo 7G pe ur cz Ah Iz Mp Tr e5 D6 b0 iA Zx YG c8 jD Xf Nr GF 3m NG ML cl Mb 34 vY JW UR v4 yy Hz 5w 1n uo CJ bI bj aa ss f5 Vt 0s XK oa Pm RA gT zz hM nO FY vp w5 ou vq rK oA 05 3k qh lw nT AM 1p 6p JC fh su SM E5 yI QK S6 Ll 7w i3 GZ MF lw q3 rp cc Vj tj pu Dk 3R CA S5 l0 QA p9 ef oR HF jP CC a0 kk XO fa al X9 CJ Q6 s0 2I aN k3 34 bz Mm ay WT GU AX sg vG 1J SE ga Il tz rN q0 md YQ Hc jT aF UF nt Jj On 39 R5 It cE Y8 Yi 7B 3I ER m7 ks kM us cP bV LB du Jo NV zL Sw ED RZ 2m JE Kc do jq ii BW E3 XV nb 5Q tw 28 QS mD aP q3 ZP 1Z TS jY wM wv 5X Ws qU rO GJ HJ C7 IG yX YM T3 kz m2 Gl jI W6 QH 4D HM k7 00 J8 4Z SB 2V vR KB Uw RN lW q3 mS zs gu BE v0 sd 8X L7 3t K8 Qn ap Zc rT uM قمة بايدن- بوتين .. قضايا متباينة على الطاولة - Al Etihad Press - شبكة الاتحاد برس

قمة بايدن- بوتين .. قضايا متباينة على الطاولة

الاتحاد برس_ حنين جابر

 

لا يزال من غير الواضح ما الذي سيتمكن كل طرف من تحقيقه من القمة رفيعة المستوى التي ستعقد في جنيف بين الزعيمين الأمريكي جو بايدن والروسي فلاديمير بوتين،  اليوم الأربعاء، إذ يواجه كلا الجانبين نقاط شائكة محتملة أثناء سعيهما للتغلب على أولوياتهما ، والتي تتطلب بالنسبة لكليهما نوعًا من التنسيق مع الآخر على الأقل.

ومع ذلك حاول كلا الجانبين، ولاسيما بايدن خفض التوقعات بشأن النتائج ، حيث قال مسؤول كبير في الإدارة للصحفيين يوم الثلاثاء ، “نحن لا نتوقع مجموعة كبيرة من النتائج من هذا الاجتماع.”

يحتاج الرئيسان جو بايدن و فلاديمير بوتين إلى الكثير من بعضهما البعض، ففي الوقت الذي يتوق فيه بوتين إلى ترسيخ مكانته كرجل دولة عالمي واستعادة مكانة روسيا كقوة في الشؤون الدولية، يسعى الرئيس الأمريكي لمساءلة نظيره عن العدوان الروسي المستمر ، بما في ذلك التدخل في الانتخابات ، والقرصنة التي ترعاها الدولة لأجهزة الكمبيوتر الفيدرالية ، وحملات التضليل والتدخل على نطاق واسع في الشؤون الأمنية للدول الأوروبية.

تم ترتيب أول رحلة خارجية لبايدن عن عمد بحيث لا يلتقي مع بوتين إلا بعد قضاء أيام في الاجتماع مع الحلفاء الأوروبيين والديمقراطيات القوية ، بما في ذلك التجمع في حلف شمال الأطلسي ، وهو التحالف الذي تم تشكيله منذ عقود ليكون بمثابة حصن للعدوان الروسي. كان يأمل في إظهار إحساس بالوحدة والتعاون المتجدد بعد أربع سنوات من الاضطرابات في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب ، الذي حاول في كثير من الأحيان التقرب من الرئيس الروسي.

ولا يزال بوتين عرضة للانكماشات الاقتصادية في روسيا ، والتي تفاقمت بسبب الاضطرابات الواسعة النطاق وسط حملة موسكو القمعية ضد المعارضين المؤيدين للديمقراطية – كان الكرملين شائكًا بشكل خاص في الأيام الأخيرة بشأن المخاوف الغربية بشأن المعارض أليكسي نافالني ، الذي لا يزال في السجن الروسي. بتهم ملفقة.

التقليل من النتائج

حاول الطرفان التقليل من التوقعات حول القمة المزمع عقدها، إذ قال السفير السابق لدى روسيا ومستشار بايدن المقرب مايكل ماكفول ، الذي سيكون في جنيف لحضور القمة ، لـ MSNBC يوم الثلاثاء عن التوقعات المنخفضة: “هذا جيد”. “تحتاج أحيانًا إلى الاختلاف والاتفاق على الاختلاف والتعبير عن تلك الخلافات”.

إلا أن بايدن أعرب عن بعض التفاؤل بشأن الاجتماع في الأيام الأخيرة ، وأثنى على بوتين يوم الاثنين ووصفه بأنه “مشرق” و “قوي” و ” خصم جدير “.

“ما سأقوله للرئيس بوتين هو أنني لا أبحث عن صراع مع روسيا ولكننا سنرد إذا واصلت روسيا أنشطتها الضارة. ولن نفشل في الدفاع عن التحالف عبر الأطلسي أو الدفاع عن القيم الديمقراطية وقال بايدن في مؤتمر صحفي عقب قمة الناتو “.

ومع ذلك ، حاول بوتين أيضًا استغلال الانقسامات السياسية والمجتمعية داخل الولايات المتحدة للابتعاد عن سجله الخاص في إسكات المعارضة في الداخل. دافع مؤخرًا عن قراره بسجن نافالني – وحظر الحزب السياسي المعارض – وأشار إلى الاعتقالات اللاحقة للمشاركين في أعمال الشغب التي وقعت في 6 يناير / كانون الثاني لمؤيدي ترامب في مبنى الكابيتول الأمريكي كمثال على قيام سلطات إنفاذ القانون الأمريكية بقمع المعارضة المدنية.

وبشكل منفصل، قفزت وسائل الإعلام الروسية في الأيام الأخيرة على مقتل جورج فلويد العام الماضي، والذي أثار احتجاجات واسعة النطاق في الولايات المتحدة ، كدليل على عجز أمريكا عن حماية مواطنيها.

الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب والرئيس الروسي فلاديمير بوتين
الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب والرئيس الروسي فلاديمير بوتين

على الرغم من التفاصيل القليلة حول جدول الأعمال، لم يتم الإعلان عن أي شيء تقريبًا قبل ساعات من الموعد المفترض للقمة أن تبدأ فيما يتعلق بجدولها الزمني، بما في ذلك متى وكيف سيصدر الزعيمان بيانات عامة بعد ذلك.

بدا واضحًا أنهم لن يعقدوا مؤتمرًا صحفيًا مشتركًا – وهي نقطة أعرب عنها مساعد بوتين بالأسى، مشيرًا إلى سابقة لمثل هذه الأحداث خلال الحقبة السوفيتية. لكن إدارة بايدن ترغب بالتأكيد في أن تنأى بنفسها عن المؤتمر الصحفي المثير للجدل الذي عقده ترامب خلال القمة الأخيرة بين قادة من الولايات المتحدة وروسيا في عام 2018 في فنلندا ، والذي انتقد فيه القائد الأعلى وكالته الاستخباراتية علنًا وأشار إلى أنه يعتقد أن نفي بوتين. حول التدخل في الانتخابات.

كان بايدن صامتًا نسبيًا بشأن ما سيناقشه الزعيمان على وجه التحديد – بصرف النظر عن ذلك ، كما أخبر بايدن مجموعة من القوات العسكرية الأمريكية في قاعدة ميلدنهال الجوية الملكية في المملكة المتحدة خلال توقف هناك الأسبوع الماضي ، “لإعلامه بما أريده أن يعرف “.

ومع ذلك ، سعت موسكو إلى إبراز مكانة الحدث، تماشياً مع أهداف بوتين التي طال انتظارها لصورته العامة على المستوى الدولي.

قضايا شائكة على جدول الأعمال

سيدفع بايدن بوتين إلى التوقف عن التدخل في الانتخابات الديمقراطية ، وتخفيف التوترات مع أوكرانيا ، والتوقف عن توفير الملاذ الآمن للقراصنة الذين ينفذون هجمات إلكترونية وفدية. يعتقد المساعدون أن خفض درجة الحرارة مع روسيا سيعزز أيضًا علاقات الولايات المتحدة بالديمقراطيات الموجودة في ظل موسكو.

مستشار الأمن القومي جيك سوليفان
مستشار الأمن القومي جيك سوليفان

وقال مستشار الأمن القومي جيك سوليفان إن بايدن سيبحث عن “المجالات التي يمكننا فيها ، في مصلحتنا المشتركة ، العمل معًا لتحقيق نتائج – تعمل لصالح الولايات المتحدة والشعب الأمريكي”.

سوليفان ، الذي أطلع الصحفيين على طائرة الرئاسة المتوجهة إلى بروكسل لحضور قمة الناتو ، قال إن رسالة بايدن الأخرى ستكون أكثر من مجرد جزرة: “كيف نرسل رسالة واضحة حول تلك الأنشطة الضارة التي لن نتسامح معها والتي نحن سوف تستجيب؟ ”

سوف يحث بايدن بوتين على حقوق الإنسان ، بما في ذلك تسميم وسجن زعيم المعارضة أليكسي نافالني ، على عدم دعم النظام في بيلاروسيا الذي نفذ هجومًا مؤخرًا على السماء والتوقف عن التدخل في انتخابات الدول الأخرى. ستكون الإنترنت أيضًا نقطة محورية ، حيث تأتي قمة جنيف بعد أيام قليلة من توسيع حلف الناتو لاتفاقية الدفاع المشترك بموجب المادة 5 لتشمل الهجمات الإلكترونية.

من جانبه، قال أحد كبار مساعديه ، يوري أوشاكوف ، السفير السابق لدى الولايات المتحدة ، لوكالة الأنباء الروسية الرسمية في مقابلة نُشرت يوم الثلاثاء إن الموضوعات التي سيناقشها الزعيمان ، بترتيب تقريبي ، تشمل تطوير العلاقات الروسية الأمريكية، والاستقرار الاستراتيجي، وأمن المعلومات. ومكافحة الجريمة السيبرانية. أضف إلى ذلك “القضايا العالقة في العلاقات الثنائية” ، بما في ذلك التعاون الاقتصادي المحتمل وتغير المناخ وسياسة القطب الشمالي والاستجابة لوباء فيروس كورونا المستمر.

يوري أوشاكوف ، السفير السابق لدى الولايات المتحدة
يوري أوشاكوف ، السفير السابق لدى الولايات المتحدة

وقال أوشاكوف “من أجل الحلوى”، سيناقش الزعيمان المشاكل الإقليمية ، بما في ذلك تورط كل منهما في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ، وتحديداً سوريا وليبيا.

لقد تدخلت روسيا في منطقتي الصراع بشكل كبير في السنوات الأخيرة. من المحتمل أن هذا لم يكن سبب الانسحابات الأمريكية من أي من المسرحين – أمر الرئيس دونالد ترامب بالانسحاب كجزء من تعهده بتقليل المغامرات الأمريكية  في الخارج – لكنها استفادت من كل منها ، وحافظت على عدم الاستقرار في سوريا مما سمح لها بتأمين قاعدة عسكرية طويلة الأمد واستثمارًا كبيرًا في ليبيا ، ,متعاقدون عسكريون خاصون تربطهم علاقات وثيقة ببوتين للمساعدة في الحفاظ على بعض النفوذ في المركز الاستراتيجي الإقليمي.

وكذلك، أيضًا، هل احتضان روسيا المتردد للشراكة مع الصين – وهي شراكة روج لها كلا البلدين في الأشهر الأخيرة على أنها رقابة على النفوذ العالمي الغربي على الرغم من الاستنتاجات الشائعة على نطاق واسع بأن بكين تعتبر موسكو غير قابلة للتنبؤ، والروس بدورهم يعتقدون أن نظرائهم الصينيين في نهاية المطاف ينظرون إليهم بازدراء.

أوروبا الأكثر أهمية على طاولة الزعيمين

في الواقع ، من المرجح أن تملي الأمور الأوروبية الكثير مما يناقشه الزعيمان ، بشكل مباشر أو غير مباشر. لقد استمر تدخل موسكو المستمر في أوكرانيا بداية من عام 2014 ، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى استمرار كييف في نيتها المعلنة بالاقتراب من حلف شمال الأطلسي – وهو الاحتمال الذي أدى إلى غزو روسيا الأولي ومن المرجح أن يستمر في تعقيد انضمامها إلى التحالف.

على الرغم من الحرب الباردة- وقال قادة كتلة العصر هذا الاسبوع. ويواصل بوتين إحكام قبضته على بيلاروسيا بقبضة حديدية ، مدفوعة بتطلعات مينسك الخاصة لعلاقات أكبر مع الغرب وتفاقمت بسبب القمع الاستبدادي من قبل ألكسندر لوكاشينكو ، الذي يبدو أنه يركز على التمسك بالسلطة أكثر من التركيز على الجانب الأوروبي الذي تتعامل معه. تصبح بلاده منحازة.

أدت هاتان المسألتان ، اللتان تفاقمتهما أعمال العدوان الروسية في أماكن أخرى ، إلى تضخيم الضغط الذي يواجهه بايدن الآن من الزوايا الصديقة وكذلك من الخصوم.

ليس من الواضح ما الذي سيحدث يوم الأربعاء في جنيف عندما يلتقي الرئيس جو بايدن ببوتين للمرة الأولى منذ توليه منصبه . يعترف الجانبان بأن العلاقة بين البلدين سيئة ولا يحمل أي منهما أملًا كبيرًا في مجالات اتفاق ذات مغزى. ومع ذلك ، يأتي كل رجل بأهدافه الخاصة إلى طاولة القمة.

قد يعجبك ايضا